الآلاف يشاركون في مراسم تشييع بافاروتي

نعش بافاروتي مسجى في كاتدرائية مودينا التاريخية (الفرنسية)

من المنتظر أن يشارك الآلاف، بينهم العديد من مشاهير الفن والسياسة، بمراسم تشييع مغني الأوبرا العالمي الإيطالي لوشيانو بافاروتي الذي يقول النقاد إنه أخرج فن الأوبرا من نطاقها الأرستقراطي إلى الجمهور العادي.

وتجري مراسم دفن الفنان العالمي اليوم السبت في كاتدرائية بلدة مودينا التاريخية، شمال شرق إيطاليا مسقط رأس بافاروتي، بمشاركة رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي والأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان.

ومن نجوم الفن الأوبرالي سيشارك العديد من النجوم العالميين ومنهم المغني الإيطالي الضرير أندريا بوشيلي وزميلته البلغارية راينا كابيافانسكا، علما بأن العديد من القنوات التلفزيونية المحلية والعالمية أعلنت عزمها نقل مراسم الدفن على الهواء مباشرة.

وذكر منظمو الحفل أن المغني بوشيلي سيشارك في ترتيل قداس الجنازة إكراما لزميله الراحل، مع الإشارة إلى أنه يتوقع أيضا بث مقاطع مسجلة لبافاروتي لاسيما مشاركته مع والده في غناء مزامير "خبز الملائكة".

وقد تدفق الآلاف إلى كاتدرائية مودينا، التي يعود تاريخها إلى القرن الـ12 الميلادي، لإلقاء نظرة الوداع على جثمان بافاروتي قبل دفنه اليوم في مقبرة مونتالي رانغوني الواقعة على مقربة من فيللا الفنان الراحل التي يرقد فيها أيضا والد بافاروتي وولده ريكاردو الذي توفي فور ولادته.

وكان مدير أعمال بافاروتي قد أعلن الخميس الفائت وفاة مغني الأوبرا الشهير متأثرا بمرض عضال.

يشار إلى أن بافاروتي كان قد خضع لعملية جراحية العام الماضي لاستئصال ورم سرطاني في غدة البنكرياس بعد أشهر قليلة على عملية سابقة أجريت له في ظهره، ولم يشارك منذ ذلك التاريخ حتى وفاته بأي مناسبة علنية.

المصدر : وكالات