شعبان عبد الرحيم يغني لفتح وحماس

afp/A File picture date 23 January 2004 shows Egyptian singer Shaaban Abdel Rehim in Dubai. The popular singer, famous for his song "I hate Israel" that catapulted him to stardom in the Arab world, released a new song titled "I hate terrorism" in which he laments the death of Lebanon's former prime minister Rafiq Hariri and blames Sharon for his assassination. AFP

"شعبولا" قال إن أغنيته الأخيرة لا تدعم طرفا فلسطينيا على حساب آخر (الفرنسية-أرشيف)

محمود جمعة-القاهرة

 
أطلق المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم (شعبول) أغنية سياسية جديدة تناشد حركتي فتح وحماس العودة للحوار وإنهاء حالة الانقسام السياسي والجغرافي بالأراضي الفلسطينية.
 
وتأتى أغنية عبد الرحيم المعروف بعفويته وتلقائيته الشديدة، ضمن سلسلة أغان سياسية تنتقد ما يسميها المؤامرات الأميركية والإسرائيلية على المنطقة والصمت والعجز العربيين في مواجهة الأزمات التي يتعرض لها العرب.
 
الأغنية الجديدة من تأليف إسلام خليل وهو مؤلف معظم أغاني عبد الرحيم خاصة السياسية منها، وهي بعنوان "عايزين حماس وفتح يتحدوا من جديد"، تحمل دعوة الحركتين إلى مواجهة عدوهم المشترك وهو إسرائيل، وتدعوهما إلى ترك الصراع على المناصب الحكومية والعودة إلى مقاومة الاحتلال.
 
لا انحياز
وأكد المطرب الشعبي للجزيرة نت أن أغنيته الجديدة لا تدعم طرفا فلسطينيا على حساب آخر, وإنما تبرز الأزمة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني بسبب الاقتتال الدموي بين الحركتين وحالة الانقسام السياسي والجغرافي.
 
بدوره قال مؤلف الأغنية إن أخبار ضحايا الاقتتال بين الحركتين هي التي دفعته لكتابة هذه الأغنية. وأضاف "عندما سمعت نشرة الأخبار تتحدث عن مقتل 12 فلسطينيا دفعة واحدة, اعتقدت في البداية أن القوات الإسرائيلية هاجمت غزة وأوقعت هذا العدد من القتلى، ولكنني فوجئت بأن ما حدث هو نتيجة الاقتتال بين فتح وحماس".
 
وأضاف إسلام خليل للجزيرة نت أن "الأغنية تعد شكلا من أشكال التفريج عن غضب الناس، فليس من المعقول أن ننظم مظاهرات تنفضّ بعد ساعة ونسكت بعد ذلك، ولكن الأغاني ستبقى لتذكرنا دائما بما يحدث وتدفعنا لإيجاد طريق للحل".
 
كلمات الأغنية
وتقول الأغنية "من كان يصدق…
نخاف من بعض يوم يا ناس..
أو كان يحصل خلاف بين فتح وحماس..
حماس واقفين لفتح.. وفتح واقفين لحماس..
وكأن اتنين إخوات اختلفوا ع الميراث..
عايزين حماس وفتح يتحدوا من جديد..
علشان القدس تعود ونصلي فيها العيد".
 
فعاليات وتحركات
undefinedوتأتي أغنية شعبان الجديدة ضمن فعاليات وتحركات سياسية وفنية وجماهيرية تشهدها الساحة المصرية حاليا تهدف في مجملها لدعوة الفرقاء الفلسطينيين إلى العودة مجددا للحوار.
 
وفي هذا الشأن نظم صحفيون ونشطاء سياسيون وقفة احتجاجية بالشموع أمام نقابة الصحفيين تحت شعار "فلسطين فى القلب فلا تضيعوها".
 
وطالب المتضامنون الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالعودة عن قراره إغلاق باب الحوار مع حماس وعقد اجتماع موسع يجمع قادة الحركتين لإبرام اتفاق يحرم الاقتتال ويؤسس لنظام سياسي يقوم على المشاركة ويطرد الضغوط الخارجية.
 
وأوضح مقرر لجنة الحريات بالنقابة محمد عبد القدوس أن الوقفة توجه رسالتين أساسيتين، الأولى بضرورة عودة الحوار بين حركتي فتح وحماس, والثانية رفض القمة الرباعية الأخيرة التى عقدت بشرم الشيخ.
المصدر : الجزيرة