اجتماع للألكسو بتونس يبحث جودة التعليم العربي

AFP/ Arab League Secretary-General Amr Moussa (R) walks with vice Arab League Secretary-General Chadly Naffati (C) of Tunisia upon his arrival in Tunis 13 July 2007.

عمرو موسى (يمين) دعا إلى ترسيخ "الحق في التعليم الجيد المواكب للعصر" (الفرنسية-أرشيف)

قال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إن جودة مناهج التعليم في العالم العربي لا تقل أهمية عن حل القضايا السياسية.

وأشار موسى إلى أن "ما يفتقد اليوم هو إصدار القوانين التي تحدد الالتزامات الدستورية بالتطوير المستمر للتعليم"، معتبرا أنه أصبح من الضروري التنصيص على "الحق في التعليم الجيد المواكب للعصر" بدل الاكتفاء بالحديث عن "الحق في التعليم" فقط.

وذكر موسى -في افتتاح المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (ألكسو) في تونس- بالصلة الوثيقة للتعليم بحاضر المواطن ومستقبله، مؤكدا أن "التعليم يمثل الدعامة الرئيسية لتحقيق النهضة والتنمية وأداة جوهرية لتعزيز الأمنين الوطني والقومي".

من جهته أشار وزير التربية الأردني خالد طوقان إلى "الصورة النمطية السائدة التي يعمل الآخرون على ترسيخها عن الإنسان العربي والثقافة العربية الإسلامية من خلال ربطها بالإرهاب والعنف".

ودعا طوقان إلى "تكثيف جهود العمل العربي في ظل المناخ العالمي الذي يستهدف العالم العربي في هويته وسيادته".

ويشارك في هذه الدورة الاستثنائية الرابعة للألكسو ممثلون عن المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة (الأيسيسكو) ومكتب التربية العربي لدول الخليج ومؤسسة الفكر العربي.

وأفاد منظمو المؤتمر -الذي يختتم السبت- أن جدول أعماله يتضمن "البحث في الإستراتيجيات العربية المشتركة لتطوير وتحديث التربية والتعليم العالي والبحث العلمي في العالم العربي".

ويتوخى الاجتماع أيضا وضع الصيغة النهائية لوثيقة تطوير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، تنفيذا لقرار قمة الرياض في مارس/ آذار الماضي.

وإضافة إلى ذلك سيعمل المؤتمرون على إدخال التعديلات المقترحة على الوثائق التأسيسية للمنظمة والإحاطة بجهودها في مجال حوار الحضارات، والتفكير في سبل مجابهة التهديدات التي تتعرض لها المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس الشريف.

المصدر : الفرنسية