سيوف المجد على قمة إيرادات السينما بأميركا الشمالية

السينما الاميركية
تصدر الفيلم الكوميدي الجديد "سيوف المجد" الذي يقوم ببطولته ويل فيريل  إيرادات الأفلام بأميركا الشمالية محققا مبيعات تذاكر قيمتها 33 مليون دولار.
 
وتدور قصة الفيلم حول لاعبين أولمبيين من أبطال التزلج على الجليد
يجردان من ميداليتيهما الذهبيتين ويمنعان مؤقتا من منافسات فردي الرجال، إلا أنهما يجدان مخرجا يمكنهما من المشاركة معا في منافسات الزوجي.
 
وحل ثانيا فيلم الرسوم المتحركة الجديد "لويس وآلة الزمن" محققا 25.1 مليون دولار، حيث يتحدث عن المخترع لويس الذي يقابل شخصا غريبا وغامضا اسمه ويلبور روبنسون يرسله في آلة الزمن إلى المستقبل.
 
وتراجع من الثاني إلى الثالث فيلم "300 إسبرطى" بإيرادات قدرها 11.2 مليون دولار، وجاء رابعا فيلم "سلاحف النينجا" متراجعا بذلك من المركز الأول ليسجل مبيعات بـ9.2 ملايين.
 
كما تقهقر فيلم "مغامرون على الطريق" من الرابع إلى الخامس مسجلا مبيعات تذاكر قدرها 8.4 ملايين دولار، وهو مأخوذ من أفلام المغامرة الكوميدية بطولة جون ترافولتا وتيم ألين ووليام ماسي.
 
وتدور قصته حول أربعة أصدقاء يقررون التخلص من الطابع النمطي لحياتهم اليومية ويبحثون عن المغامرة على طرق مفتوحة بدراجاتهم البخارية، لكنهم يواجهون عصابة في نيومكسيكو تطلق على نفسها اسم ديل فيوجوس.
المصدر : رويترز

المزيد من سينما
الأكثر قراءة