اكتشاف مدافن أثرية سورية تعود للعصر البرونزي

آثار سوريا لا زالت شاهدة على الماضي (أرشيف)
عثرت دائرة آثار درعا وشعبة آثار الصنمين جنوب سوريا على مدفنين أثريين مبنيين مباشرة على الصخر الطبيعي بحجارة بازلتية يعودان إلى عصر البرونز الوسيط والذي امتد في الفترة من 2000 إلى 1600 قبل الميلاد.
 
وقال رئيس دائرة آثار درعا إنه تم العثور بأحد المدفنين على ثمانية مخارز برونزية كانت تستعمل في أعمال الحياكة، وعلى جرة فخارية صغيرة وخرزة حمراء وقطعة حجرية دائرية مثقوبة من الوسط للتعليق يعتقد أنها كانت تستخدم كثقالة في ورش صناعة النسيج.
 
وأضاف المهندس حسين مشهداوى أنه تم العثور على كمية من القطع الفخارية لآوان كانت تستعمل في الحياة اليومية، فيما لم يتم العثور على أي مقتنيات آثرية في المدفن الثاني.  
وأوضح أن طراز المقتنيات الأثرية التي عثر عليها، وهي الفترة التي سكنت فيها الشعوب الكنعانية منطقة حوران وأقامت فيها المدن المحصنة بواسطة أبراج وأسوار ضخمة منيعة.
 
يُذكر أن منطقة حوران شهدت خلال ذلك العصر نهضة عمرانية وثقافية كبيرة، وكان لها حضور سياسي فعال من خلال العلاقات المتميزة مع حضارات أخرى مثل وادي النيل وشمال سوريا مثل الحضارة البابلية والآشورية.
المصدر : الألمانية