رئيس جديد لمعهد العالم العربي بباريس

مقر معهد العالم العربي في باريس(الجزيرة نت)
تم اليوم تعيين الرئيس السابق للمجلس الأعلى للإعلام السمعي البصري في فرنسا دومينيك بودي رئيسا لمعهد العالم العربي في باريس خلفا لإيف جينا، وفق ما أعلنه المعهد.

قرار تعيين بودي (59 عاما) لثلاثة أعوام أصدره مجلس إدارة المعهد المكون من ستة أعضاء عرب يعينهم المجلس الأعلى الذي تتمثل فيه 22 دولة عربية وستة أعضاء تعينهم الدولة الفرنسية.

وينتظر أن يتصدى بودي -وهو سياسي وصحفي سابق وخبير بالمنطقة العربية التي كتب عنها عدة كتب- للصعوبات المالية التي تواجه المعهد.

ويتم تمويل معهد العالم العربي بنسبة 60% من فرنسا التي تخصص له عبر وزارة الخارجية نحو 9 ملايين يورو سنويا، في حين يتولى تمويل النسبة المتبقية الدول الأعضاء في الجامعة العربية.

ويعاني المعهد منذ عشر سنوات من عجز سنوي يتراوح بين 2 و5 ملايين يورو، بحسب إدارته التي ترى وجوب زيادة مساهمة فرنسا "التي لم تراجع منذ 1990".

والمعهد الذي أنشئ عام 1980 وفتح أمام الجمهور عام 1987 في بناية عصرية مبنية من الألمنيوم والزجاج، يمثل واجهة العالم العربي في باريس ويسعى ليشكل "جسرا ثقافيا" بين فرنسا والعالم العربي.

المصدر : الفرنسية