70000 شخص بحفلة مادونا في روما

مادونا
حضر سبعون ألف شخص  حفلة المغنية الأميركية مادونا في روما رغم جدل عارم أثارته هذا الأسبوع خصوصا حول مشهد صلب نفسها الذي أثار حفيظة كثير من المسيحيين.
 
ونالت نجمة البوب الأميركية نجاحا كبيرا بالملعب الأولمبي بعد 16 عاما من  ظهورها الأخير في روما، بعرضها بالتتالي رسائل سلام للعالم ونزوات جريئة بدون استثناء المشهد المثير للجدل المتمثل بصلب نفسها مع إكليل شوك على رأسها.
 
واعتبرت صحيفة أفينيري الناطقة باسم الأساقفة أنها حركة مثيرة للاستفزاز تجرح إيمان ملايين المسيحيين، كما وصفها رئيس الرابطة المسلمة بإيطاليا بأنها فكرة تدل على ذوق رديء جدا محبذا أن تعود مادونا من حيث أتت.
 
وقالت صحيفة إيل ميساجيرو الإيطالية عن العرض إنه "مثير ومتهتك وتلميحي.. وليس فقط بسبب الصليب وإكليل الشوك أو البابا الذي يظهر في مجموعة صور شملت أيضا بن لادن وبوش وماو وبوتين وبرلسكوني وحتى موسوليني".
 
من جانبها لخصت صحيفة لا ريبوبليكا مسيرة ما أسمته  "شيطانة العقيدة التدنيسية لموسيقى الرقص في مدينة البابا" منددة بتصرف مغنية "تتجرأ على صلب نفسها بالمدينة التي  تحفظ إرث المسيح".
المصدر : الفرنسية