افتتاح الدورة الـ63 لمهرجان البندقية السينمائي

نجمة فيلم الافتتاح سكارلت جوهانسون حظيت باهتمام النقاد (الفرنسية)

افتتحت أمس الدورة الـ63 من مهرجان البندقية السينمائي بعرض الفيلم البوليسي "زهرة الداليا السوداء" للمخرج براين دي بالما، المقتبس عن رواية للكاتب الأميركي جيمس إيلروي والمشارك في المسابقة لجائزة الأسد الذهبي.

ويروي فيلم الافتتاح جريمة قتل وقعت مطلع 1947 لم يكتشف مرتكبها وراحت ضحيتها الشابة بيتي شورت. وقد عثر على جثتها تحمل آثار تعذيب وتنكيل مروعة في أرض خلاء في لوس أنجلوس.

ويسرد الفيلم مجريات التحقيق الشاق الذي يقوده مفتشان مولعان بالملاكمة، وهو من تمثيل مجموعة من نجوم هوليوود الصاعدين بينهم سكارلت جوهانسون وهيلاري سوانك فضلا عن آرون إكهارت وجوش هارتنت.

ويعرض اليوم الفيلم الوثائقي "حين إنهارت الضفاف" عن نيو أورلينز بعد أن اجتاحها الإعصار كاترينا قبل عام، ضمن مسابقة "آفاق" المخصصة للأفلام الطليعية، كما يعرض خارج إطار المسابقة الرسمية فيلم "مركز التجارة العالمي" (وورلد تريد سنتر) للمخرج أوليفر ستون، المستوحى من هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ويتنافس 21 فيلما في المسابقة الرسمية من بينها آخر أفلام المخرج البريطاني ستيفن فريرز "الملكة" (ذي كوين) والفيلمان الفرنسيان "الذي لا يمس" (لانتوشابل) للمخرج بنوا جاكو و"خوف" (بور) للمخرج آلن رينيه مع نجميه المفضلين سابين آزيما وبيار أرديتي.

كما يشارك "عالم جديد" للإيطالي إيمانويل كرياليزيه و"بابريكا" لمخرج أفلام الكارتون الياباني سوتوشي كون و"ملكية عارية" (نو بروبريتيه) مع إيزابيل هوبير للمخرج البلجيكي جواكيم لافوس و"بوبي" (شرطي) للأميركي إيميليو ستيفيز مع شارون ستون وأنتوني هوبكنز وديمي مور.

وفي الإجمال سيعرض 63 فيلما من 27 بلدا وبينها أفلام من قبرص وإندونيسيا وتشاد.

وسيكرم المهرجان في دورته الحالية مخرجين هما ديفد لينش بمناسبة بلوغه الستين من العمر والإيطالي روبرتو روسيليني رائد الواقعية الإيطالية الجديدة بمناسبة مرور مائة عام على مولده.

كما يحتفي بالسينما الروسية مع قسم خاص بعنوان "التاريخ السري للسينما الروسية" يعرض خلاله 17 فيلما من أفلام العهد السوفياتي من 1934 إلى 1974.

المصدر : الفرنسية