المقاومة أمسية شعرية افتتاحها فلسطيني واختتامها لبناني

مسرح مصري يربط بين القضية الفلسطينية والمقاومة اللبنانية (الجزيرة -أرشيف)
نظمت على خشبة مسرح الهناجر بالقاهرة مساء الأربعاء أمسية شعرية غنائية بعنوان "لازم تعيش المقاومة" بمبادرة من الفنان محمود حميدة تضامنا مع الشعبين الفلسطيني واللبناني.

وكان الافتتاح فلسطينيا حيث احتل علم فلسطيني كبير خلفية المسرح ليتم رفعه بعد دخول أفراد الفرقة الموسيقية والكورال والممثلين الذين قاموا بإلقاء أشعار الشاعر الشعبي الراحل فؤاد حداد ومتولي عبد اللطيف التي أعدها للمسرح أمين حداد.

ومن القصائد التي ألقيت "حيوا الشام" و"شمس الشام الدبلانة" ثم حوارية مفتوحة عن الشاطر حسن الذي قاد المعارك ضد الأعداء رافضا ذل السلطان الذي هيأ نفسه ورجال دولته للهرب من المواجهة وتسليم البلاد للأعداء.

وحمل هذا المشهد الذي شارك فيه محمود حميدة وابنته آية وسامية جاهين ابنة الراحل صلاح جاهين وأحمد أمين حداد حفيد فؤاد حداد وآخرون "إسقاطات تاريخية على المقاومة الشعبية الفلسطينية واللبنانية وأنظمة الحكم العربية المستسلمة" كما أشارت إليه الناقدة والكاتبة المسرحية رشا عبد المنعم.

واختتمت الأمسية بأغنية من أشعار حداد بتلحين الراحل سيد مكاوي شارك العديد من الحاضرين الذين غصت بهم القاعة في غنائها وسط تصفيق حاد لأهم المقاطع فيها "ازرع كل الأرض مقاومة، ترمي في كل الأرض جذور، إن كان ظلمة تمد النور، وإن كان سجن تهد السور، كون البادئ كون البادئ، كل فروع الحق بنادق، غير الدم ما حدش صادق، من أيام الوطن اللاجئ، إلى يوم الوطن المنصور".

واختتمت الأمسية بخروج أفراد الكورال والممثلين والفرقة الموسيقية وإسدال العلم اللبناني على مقدمة المسرح في إشارة للترابط بين القضية الفلسطينية والمقاومة اللبنانية. يشار إلى أن الأمسية سيتم تنظيمها على مدار ثلاثة أيام لتنتهي ليل الجمعة المقبل.

المصدر : الفرنسية