أهرامات الصين معرضة لخطر الانهيار بسبب الإهمال

إهمال الحكومة الصينية لتاريخها يعرضه للخطر (الفرنسية) 
قالت محطة تلفزيون حكومية صينية إن مقابر عمرها ألف عام تقريبا غرب البلاد تعرف باسم أهرامات  الشرق، معرضة لخطر الانهيار بسبب عوامل التعرية الطبيعية والتلف الذي سببه الإنسان.
 
وتضم مقابر جيا الغربية الواقعة بمنطقة نينجشيا الفقيرة النائية رفات ملوك إمبراطورية امتدت ذات يوم لحدود التبت، وطورت نصوص مخطوطاتها المعقدة التي اعتمدت مثل اللغة الصينية على التصوير بالرموز (بكتوغراف).
 
وأضاف التقرير التلفزيوني أن الرياح والمطر على مر السنين وإهمال الدولة في توفير الحماية للمكان، تركت فجوات يصل عمقها لمترين في الأبنية التي تشبه نسخا مصغرة من الأهرامات المصرية.
 
وأوضح أن هناك حاجة ملحة لإنقاذ هذه المواقع الأثرية، مضيفا أن حائطا طوله عشرة أمتار انهار بالفعل حيث لا تحظى المقابر الممتدة بسهل قرب قاعدة جوية خارج العاصمة الإقليمية بذات الصيانة والحماية التي تتاح لمواقع شهيرة مثل المدينة المحظورة في بكين.
المصدر : رويترز