إنجاز أكبر مركز للفنون في أميركا بطابع لاتيني

-

تشكل دار أوبرا وباليه سانفورد آند دو لوريس زيب جزءا من أكبر مركز للفنون يبنى بالولايات المتحدة منذ افتتاح مركز كنيدي قبل نحو 35 عاما في العاصمة واشنطن.

وإلى جانب المسرح الذي ستقدم عليه عروض الأوبرا والباليه وهو ثاني أكبر مسرح بالولايات المتحدة بعد مسرح أوبرا متروبوليتان في نيويورك، فإن مركز فنون ميامي سيضم صالة حفلات موسيقية تضم 2200 مقعد وأستوديو صغير وساحة مكشوفة لإقامة حفلات موسيقية تحت شمس فلوريدا.

وصمم المجمع الذي تكلف 446 مليون دولار وأصبح من معالم المدينة إلى جانب ميناء ميامي، المهندس الأرجنتيني ذائع الصيت سيزار بيلي، حيث يشبه المبنيان الرئيسيان في تصميمهما الآلات الموسيقية بخيوطها الرقيقة. ويوجد جسر مرتفع للمشاة يربط بين دار الأوبرا والباليه والمسرح، ويمتد فوق ساحة العروض المكشوفة في تناسق بديع.

ومما يجعل دار أوبرا ميامي الجديدة فريدة من نوعها البرامج التي ستقدم بها والتي ستجمع بين أوبرا "العالم القديم" وأساليب مختلفة لعروض رقص الباليه مع موسيقى من أميركا الشمالية والجنوبية, وستفتتح نجمة الموسيقى اللاتينية جلوريا إستيفان يوم الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل الاحتفالات التي تستمر أربعة أيام.

المصدر : الألمانية