الشهاوي يتهم لجنة الشعر بالفساد ويطعن بشاعرية حجازي

خص الشاعر المصري أحمد الشهاوي الجزيرة نت ببيان أصدره مساء الأحد عنوانه "بيان من الشاعر أحمد الشهاوي بشأن فساد لجنة الشعر المصرية"، استعرض فيه مشكلة بدت خاصة بيد أنها تهم الحركة الشعرية المصرية، في جانبها الأدبي.
 
وقد أتت الممارسات التي تحدث عنها الشهاوي -حسب بيانه- من أحد أبرز رواد الشعر العربي وهو الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي رئيس لجنة الشعر، الذي رشح الشاعر سيد حجاب بدل الشاعر الشهاوي بعد أن استوفى الأخير جميع الأمور المتعلقة بسفره باعتباره المرشح الوحيد لمهرجان ميدين العالمي للشعر بكولومبيا"، بحسب الوثيقتين اللتين تنفرد الجزيرة نت بنشرهما.
 
واتهم الشهاوي في بيانه لجنة الشعر بأنها "تشهد فسادا كبيرا". وأضاف "ولما كُنْتُ عضوًا في لجنة الشعر أيام الراحل العظيم الدكتور عبد القادر القط، وأيام السيِّد أحمد عبد المعطي حجازي كنتُ دومًا أقول إن الشعراء في لجنة الشعر ليسوا هم شعراء مصر، فمصر ملأى بالشعراء المجيدين اللافتين والمهمين خارج اللجنة، ولا ينبغي للجنة أن توزّع العطايا والهبات من الدعوات على أعضائها متجاهلةً شعراء مصر، بل ينبغي أن يكون التوزيع عادلاً في المشاركات".
 
صورة لخطاب موجه من منظمي مهرجان ميدين بكولومبيا للشاعر الشهاوي (الجزيرة نت)
تشكيك
وشكك الشهاوي في بيانه في الطريقة التي وصل بها أحمد عبد المعطي حجازي إلى رئاسة اللجنة، مشيرا إلى ما أسماه سياسة الإقصاء والحقد.
 
وأضاف مهاجما حجازي ومتهما شاعريته ومشككا في قدرته حاليا على الإبداع "لقد عرف رئيس لجنة الشعر بدعوتي في مايو 2006 فحوَّلها إلى غيري، كأنَّ لجنة الشعر من ميراثه أو من ممتلكاته الخاصة والكل يعرف كيف أتى إليها؟!، "إنه لم يصدر ديوانا منذ سبعة عشر عاما، فصار يكره الشعر والشعراء".
 
وثيقة توضح اسم الشاعر الشهاوي من بين الأسماء المدعوة للمهرجان(الجزيرة نت) 
كما استنكر الشهاوي على الشاعر البديل سيد حجاب قبوله الإجراء الذي قام به حجازي قائلا "كيف يَْرضَى عَلَى نَفْسه وأنا الزميل السَّابق لَهُ في لجنة الشِّعر أَنْ يَخْطفَ دَعْوَةً ليست لَهُ، ولًمْ تُوجَّه إليه أَسَاسًا، كأنه لا يعرف التقاليد والأعراف والأسس المتبعة، لمجرّد أن رئيس لجنة الشعر لا يريد لأحمد الشّهاوي أن يسافر وهو المدعو لمهرجان ميدين منذ الثامن عشر من يناير 2006".
المصدر : الجزيرة