وزير ثقافة كردستان يدعو المثقفين لنقل نشاطاتهم لأربيل

 
دعا وزير الثقافة في حكومة إقليم كردستان العراق فلك الدين كاكيى المثقفين العراقيين من فنانين وأدباء وكتاب لأداء نشاطاتهم في كردستان العراق، وذلك لتعذر تقديمها في بغداد والمدن الأخرى.
 
وقال كاكيى إن الباب مفتوح أمام جميع المثقفين العراقيين لتقديم نشاطاتهم في أربيل، وأضاف "كوزارة ثقافة سنقدم لهم يد المساعدة في ذلك، ونحن تعودنا إقامة مهرجانات ثقافية في كردستان العراق للمثقفين العراقيين حتى في زمن صدام حسين حيث أقمنا مهرجان الجواهري هنا قبل سقوط صدام حسين بأربع سنوات وسنستمر".
 
وأشار الكاكيى من جانب آخر إلى صعوبة العمل الصحفي في العراق بما فيه كردستان، وذلك لوجود قوانين سنت في العراق في العهود الماضية "في غير صالح الصحافي" والعمل لا يزال مستمرا بها، لذا تقع بين الحين والآخر أحكام بسجن لبعض الصحافيين, حسب قوله.
 
وفي تصريحات لمراسل الجزيرة نت حول العقبات التي تقع في طريق المثقف في العراق قال كاكيى إن العقبات يمكن حصرها في محورين، الأول القوانين التي تحدد للمثقف مسارا معينا لا يجوز تجاوزه، والمحور الآخر هو الرقابة الجمعية أو الاجتماعية على المثقف.
 
وحول تجاوز مثل هذه العقبات قال كاكيى إنه بالنسبة للقوانين لا بد من إلغائها تماما أو إيجاد قوانين بديلة تأخذ مصلحة الصحافي قبل كل شيء، "أما الثانية فتجاوزها صعب جدا ليس في العراق فقط بل في عموم شرق الأوسط، الأمر يحتاج إلى توعية وإصلاح طويل الأمد".
_____________
المصدر : الجزيرة

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة