ثلاثة أفلام سعودية بمهرجان الفيلم العربي بروتردام


تبدأ فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الفيلم العربي في مدينة روتردام الهولندية اليوم الثلاثاء وحتى الرابع من يونيو/ حزيران المقبل بعرض ثلاثة أفلام لمخرجين سعوديين دفعة واحدة، وهي المرة الاولى في تاريخ المهرجانات السينمائية حتى الآن.
 
الأفلام السعودية هي "ظلال الصمت" الفيلم الروائي السعودي الاول في تاريخ المملكة، لصاحبه المخرج عبد الله المحيسن، وهو فيلم من إنتاج شركة روتانا، و"القطعة الأخيرة" وهو فيلم روائي قصير للمخرج السعودي الشاب محمد بازيد، و"نساء بلا ظل" وهو فيلم وثائقي طويل للمخرجة السعودية هيفاء المنصورة، المعروفة بكونها أول مخرجة سينمائية في تاريخ السعودية أيضا.
 
من ناحية أخرى اختير الفيلم المصري "بنات وسط البلد" لافتتاح الدورة إلى جانب فيلم "الغسالة" الروائي القصير للمخرج السوري المهاجر في النرويج هشام الزعوقي، كما يحتفي المهرجان بالسينما التونسية في دورته السادسة حيث خصص حيزا واسعا للفيلم التونسي وللشخصيات السينمائية التونسية.
 
ويشارك فيلم "خشخاش" للمخرجة سلمى بكار في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، إلى جانب عدد من أفضل الأفلام العربية التي جرى إنتاجها عامي 2005 و2006 من بينها "بوسطة" للمخرج اللبناني فيليب عرقتنجي، و"يوم جديد في صنعاء" للمخرج اليمني بدر بن هرسي، و"عمارة يعقوبيان" للمخرج المصري الشاب مروان حامد، و"أحلام" للمخرج العراقي الشاب محمد الدراجي و"تحت السقف" للمخرج السوري وأفلام أخرى.
 
وتتضمن الدورة السادسة لمهرجان الفيلم العربي لهذا العام فعاليات تحت شعار "أسبوع الصقر"، وتضم خمس مسابقات بالإضافة إلى أربعة برامج خاصة، هي "أفلام من أجل السلام" وتكريم سينمائيين عرب، من بينهم  المخرج التونسي الناصر خمير والفنان المصري صلاح مرعي.
 
ويدير المهرجان خالد شوكات وهو كاتب ومثقف تونسي مقيم في هولندا منذ عشر سنوات، مثلما أسهمت "مؤسسة المنتدى التونسي" وهي منظمة ثقافية غير حكومية نشأت في صفوف الجالية التونسية في هولندا، في رعاية هذا المهرجان منذ تأسيسه، كما يولي أبناء هذه الجالية اهتماما كبيرا بفعاليات المهرجان.
 
ويعرض مهرجان الفيلم العربي في روتردام، وهو التظاهرة السينمائية السنوية الوحيدة المتخصصة في السينما العربية، ما يقارب الستين فيلما روائيا ووثائقيا خلال دورته السادسة، كما سيستضيف قرابة الـ100 شخصية سينمائية عربية وأوروبية.


المصدر : الألمانية