أغنية تشعل معركة بين صرب وآخرين من الجبل الأسود

تحولت منافسة من أجل اختيار ممثل صربيا والجبل الأسود في مسابقة يوروفيجن للأغنية الأوروبية إلى صدام بين صرب وآخرين من الجبل الأسود، واضطر الحرس للتدخل لمرافقة الفريق الفائز من الجبل الأسود إلى خارج القاعة.

وأطلق الحاضرون ومعظمهم من الصرب الذين يعتقدون أن أشخاصا من الجبل الأسود قاموا بتزوير التصويت صيحات استهجان ضد الفريق الفائز عندما حاول أداء الأغنية الفائزة.

وقال ألكسندر تيجانيك رئيس التلفزيون الصربي المملوك للدولة "حدث شي سيئ للغاية"، وأكد رئيس الوزراء الصربي السابق زوران زيفكوفيتش أن الجدل بشأن الأغنية خلق نوعا من الإثارة أكثر مما تسببت به وفاة سلوبودان ميلوسوفيتش.

وعلى مدار الأعوام الثلاثة الماضية ترتبط صربيا مع الجبل الأسود بارتباط فضفاض هو آخر ما تبقى من يوغسلافيا السابقة، ومن المقرر أن تعقد جمهورية الجبل الأسود استفتاء في مايو/أيار المقبل قد يؤدي إلى الانفصال عن صربيا والحصول على الاستقلال.

وشارك أربعة حكام من كلا الطرفين في المسابقة والتي تسبق مسابقة يوروفيجن التي تقام في أثينا في مايو/أيار القادم، ويتهم كل طرف الآخر بتجاهل العناصر الموسيقية للطرف الأخر والبناء على أسس وطنية من أجل ضمان فوز الطرف الذي يمثل بلاده.

المصدر : رويترز

المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة