فرع للسوربون في أبو ظبي أواخر العام الحالي

الإمارات العربية المتحدة

أعلنت السلطات الإماراتية اليوم أن فرعا لجامعة السوربون الفرنسية العريقة سيفتتح في العاصمة أبوظبي وذلك في الفصل الأخير من العام الحالي.

ووقع اتفاقية إنشاء فرع السوربون اليوم في أبوظبي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث الفرنسي جيل دي روبيان الذي يزور الإمارات.

وجرى حفل التوقيع بحضور ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقال الشيخ محمد بالمناسبة إن المشروع يأتي تأكيدا عمليا على التطور الذي تشهده العلاقة بين الجانبين الإماراتي والفرنسي "في بعدها الثقافي"، متوقعا أن يمثل فرع السوربون في أبو ظبي "إضافة نوعية حقيقية لبنية التعليم العالي في الإمارة خاصة, والدولة بشكل عام".

ومن المقرر أن يبدأ فرع السوربون لدى افتتاحه في أكتوبر/تشرين الأول بـ200 طالب على أن يصل عدد الطلاب في غضون ثلاث سنوات إلى 1500 طالب.

وستقدم الجامعة تعليما باللغة الفرنسية في مجالات "التاريخ والجغرافيا والأدب والفلسفة" والقانون في مرحلة تالية, بحسب بيان لوزارة التربية الوطنية الفرنسية.

وستستقبل الجامعة في البداية طلابها الإماراتيين والخليجيين في مقر مؤقت، قبل أن تستقر في حرم جامعي جديد سيشيد عام 2007 في مدينة خليفة -على الأرجح- عند مدخل مدينة أبوظبي, بحسب مصادر إماراتية وفرنسية.

وتقدر تكلفة المشروع الذي سيقام "على نفقة الإمارات" من نحو 25 إلى 30 مليون دولار، ويقدر معدل تكلفة نفقات الدراسة للطالب الواحد فيه بنحو 20 ألف دولار.

وتقيم الجامعة للطلاب غير الناطقين كليا أو جزئيا باللغة الفرنسية فترة تدريب على اللغة والثقافة الفرنسيتين.

ويقوم المنهاج الدراسي على أساس العلمانية كما هو شأن الجامعة الفرنسية، كما أنها ستكون مختلطة بين الإناث والذكور. وتختتم فترة الدراسة ومدتها ثلاث سنوات بمنح دبلوم جامعة باريس-السوربون.

المصدر : الفرنسية

المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة