سحب كتاب دراسي يسيء إلى الإسلام في الدانمارك

سمير شطارة-أوسلو
قررت دار مالينغ للنشر سحب كتاب  يستخدم من قبل العديد من المعلمين بالمدارس العمومية الدانماركية من الأسواق،  بعد أن كشفت صحيفة بوليتكين اليومية عما يحتويه الكتاب من معلومات تسيء للإسلام والمسلمين.
 
ولقيت النسخة الجديدة من كتاب "نحن والمسيحية 5" الكثير من الانتقاد لدى المراقبين وبعض الكتاب فور انتشار الخبر، وذلك بعد أن خلا المطبوع من التعرض لتاريخ الأديان إضافة لخلوه من تناول بعض المواضيع مثل التسامح والأعراف وفلسفة الحياة.
 
ويتناول الكتاب الإسلام تحت عنوان "الإرهاب" حيث تتحدث أولى صفحات هذا الفصل عن مجزرة بيسلان الشهيرة، ويصف من قاموا بها بالانفصاليين الإسلاميين الشيشانيين.
 
كما يشرح قصة هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001، ويلقي الضوء بصورة طبيعية على أسامة بن لادن والتعريف به، وبعدها يعود الكتاب من جديد للحديث عما سماه "المسلمون والإرهاب".
 
وترى صحيفة بوليتكين أن القارئ سيفهم شيئا واحدا بعد قراءة هذا الكتاب، المقرر للطلبة، وهو أنه يوجد إرهاب بالعالم بسبب وجود مسلمين. كما يتضمن الكتاب ترجمة لمقولة مدير قناة العربية عبد الرحمن الراشد أنه "بالرغم من أن كل المسلمين ليسوا إرهابيين فكل الإرهابيين مسلمون".
 
ارتياح المسلمين
من ناحيتها عبرت الجمعيات الإسلامية في الدانمارك عن سعادتها لقرار دار النشر الأخير بسحب الكتاب، ولكنها أعربت عن دهشتها الشديدة لوصول مثل هذه المواد لأيدي طلبة المدارس.
 
وقالت مؤسسة "مسلمون في حوار" في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إنها تنظر بإيجابية لقرار دار النشر بسحب الكتاب، ولكن الدهشة ما زالت تراودها لوجود مثل هذه الكتب بمناهج التعليم.
 
من جانبه ثمّن قاسم سعيد الناطق الرسمي باسم الوقف الإسكندنافي بكوبنهاغن موقف دار النشر الذي أوقف طبع الكتاب وسحبه من الأسواق، واصفاً القرار بالشجاع والإيجابي.
 
وأضاف سعيد باتصال مع الجزيرة نت أنهم يدرسون مع المحامي فكرة رفع قضية على المؤلف استناداً لفكرة التحريض على كراهية المسلمين وذلك بمساواة الإسلام بالإرهاب، مؤكداً أن أي شروع بهذه القضية لن يبدأ إلا بعدما يسمعوا رأي المؤلف وتحديد موقفه.
 
يُذكر أن الكتاب يصدر عن دار مالنغ بيك للنشر المتخصصة بإعداد كتب تعليمية لطلبة المدارس بالدانمارك، ويعد جزءا من سلسلة كتب تدرس للتلاميذ من الصف الثالث إلى التاسع بمادة "المسيحية".
المصدر : الجزيرة