محكمة هندية ترفع حظرا عن كتاب لتسليمة نسرين

بائع في بنغلاديش يخفي وجهه أثناء عرضه لكتب تسليمة (الفرنسية-أرشيف)

رفعت محكمة هندية حظرا كان فرضه مسؤولو ولاية غرب البنغال في البلاد على نشر كتاب (انشق لنصفين) للمؤلفة البنغالية المثيرة للجدل تسليمة نسرين.
 
وقضت محكمة كلكتا العليا في حكمها بأن الكتاب الذي منع نشره مسؤولو الولاية قبل نحو عامين بحجة أنه يسيء لمشاعر المسلمين في البلاد "لا يتضمن أي إساءة بأي شكل لأي مواطن هندي ويحتوى على سيرة ذاتية فقط".
 
وأمرت المحكمة في المدينة التي تعتبر عاصمة ولاية غرب البنغال مسؤولي الولاية بالإفراج عن نسخ الكتاب المصادرة وإعادتها للناشرين والبائعين.
 
جاء الحكم الذي صدر بعد استئناف تقدمت به رابطة حماية الحريات الديمقراطية في الهند ليسدل الستار قانونيا على الجدل الذي أثاره هذا الكتاب وغيره للمؤلفة نسرين، ولكنه لا يتوقع أن يوقف الاحتجاجات على مؤلفات الكاتبة سواء في بلدها الأصلي بنغلاديش أو الهند.
 
وعبرت نسرين عن سعادتها بالحكم قائلة إن كتابها التالي مرشح للمشاركة في معرض كتاب كالكتا في أكتوبر/ تشرين الأول.
 
وكانت الكاتبة التي تحولت من مهنة الطب إلى التأليف قد هربت من بلدها عام 1994 بعد أن أباح مسؤولون دينيون دمها بسبب كتابها (العار) الذي دعا لممارسة الجنس دون ضوابط وهو ما شكل مساسا بتعاليم الدين الإسلامي.
 
وعاشت نسرين منذ ذلك الحين في المنفى بالسويد والولايات المتحدة وألمانيا، واستقرت مؤخرا في كلكتا في الهند وتقدمت بطلب للحصول على الجنسية الهندية.
المصدر : وكالات