مشاركة عربية وأجنبية واسعة في معرض صنعاء للكتاب

عبده عايش- صنعاء

تنظم وزارة الثقافة والسياحة اليمنية منتصف سبتمبر/أيلول الجاري معرضا دوليا للكتاب هو الثاني والعشرون من نوعه الذي يقام في صنعاء.

ويتوقع أن يشهد المعرض حضورا كبيرا للكتاب اليمني من خلال مشاركة جميع دور النشر المحلية وخاصة ما نشرته وزارة الثقافة باليمن في العامين الماضيين والبالغ عددها 410 كتب في جميع مجالات المعرفة.

و قال وزير الثقافة اليمني خالد الرويشان في تصريح للجزيرة نت إن المعرض يأخذ ألقه وأهميته الخاصة باعتباره ثاني معارض العالم العربي للكتاب مساحة ونشاطا ومشاركة وانفتاحا على الفكر الإنساني والإبداع.

واعتبر الرويشان الفعاليات التي تقام ضمن المعرض مناسبة لتأمل المشهد الثقافي اليمني وإعلان عن المبدعين الشباب في اليمن خاصة في ظل الاهتمام المتميز بالبرنامج الثقافي المتنوع خلال أيام المعرض.

"
نخبة من كبار المفكرين والمثقفين والأدباء العرب يشاركون في معرض صنعاء مثل الناقد كمال أبو ديب والروائي الطيب صالح والكاتب السعودي عبد الله الجفري، فيما اعتذر الشاعر الفلسطيني محمود درويش لارتباطه بمواعيد سابقة
"
وأكد أن إبداعات وإشراقات العام الماضي الثقافية شكلت علامة بارزة في مسيرة العمل الثقافي اليمني، وقال إن وزارته من خلال تنظيمها للمعرض ستواصل نهج روح التسامح الفكري والثقافي الذي تنتهجه اليمن من خلال مشاركة كبار مؤسسات دور النشر العربية والعالمية، حيث بلغ عدد الدول المشاركة 20 دولة عربية وأجنبية، ووصل عدد الناشرين المشاركين 360 ناشرا.

وسيشارك نخبة من كبار المفكرين والمثقفين والأدباء العرب في معرض صنعاء مثل الناقد كمال أبو ديب والروائي الطيب صالح والكاتب السعودي عبد الله الجفري، فيما اعتذر الشاعر الفلسطيني محمود درويش لارتباطه بمواعيد سابقة، أما المفكر الإسلامي الفرنسي روجيه جارودي فقد منعه المرض من المشاركة في معرض صنعاء.

أدباء السعودية سيشاركون بفعالية في المعرض بينهم الدكتور معجب الزهراني وجبير المليحان ويحيى سبعي، وسيحتفون بصدور كتاب "قصص من السعودية" الذي أصدرته وزارة الثقافة والسياحة اليمنية بمناسبة إعلان صنعاء عاصمة للثقافة العربية 2004.

ومن الكويت ستقوم الأديبة ليلى العثمان أثناء المعرض بتوقيع كتابها "أيام في اليمن" الذي قامت بتأليفه ونشره وعبرت فيه عن إعجابها باليمن طبيعة وإنسانا، وثمة فعالية احتفائية بالإصدار الأول من الكتب الشعرية ستقام في أيام المعرض الذي يستمر حتى الثامن والعشرين من سبتمبر الحالي، إلى جانب أمسيات قصصية وشعرية يشارك فيها عدد من الأدباء اليمنيين والعرب.

هذا وسيقوم شعراء يمنيون كبار في احتفالية خاصة بتوقيع إصدار مجموعاتهم الشعرية الكاملة وبينهم الدكتور عبد العزيز المقالح وحسن الشرفي وإسماعيل الوريث وصالح باعامر وعبده عثمان ومحمد حسين هيثم.

كما سيتم الاحتفاء بالأعمال الأدبية والبحثية الكاملة لمجموعة من رواد الشعر والأدب في اليمن ممن رحلوا عن الدنيا ومازالت إبداعاتهم تفرض نفسها في واقع الحياة الشعرية والثقافية، ومن هؤلاء الشهيد محمد محمود الزبيري وعبد الله البردوني ولطفي جعفر أمان وزيد مطيع دماج ومحمد حسين الفرح.

وحسب مصادر يمنية فإن معرض صنعاء الدولي للكتاب يعد - بحسب دور النشر- المعرض العربي الثاني الأكبر بعد معرض القاهرة من حيث حجم مبيعات الكتب.

وتحرص وزارة الثقافة والسياحة باليمن على تقديم التسهيلات الجمركية من أجل خفض أسعار الكتب، ويتم الالتزام بعرض الكتاب الصادر حديثا خلال الأعوام القليلة الماضية وبنسبة 70%، ويقوم معرض الكتاب بتلبية رغبة المواطنين حيث يجدون فيه الكتب الدينية والعلمية والثقافية والسياسية وكتب الأطفال إضافة إلى الوثائق المعرفية الإلكترونية الحديثة.
ـــــــــــ
المصدر : الجزيرة