رغدة ترثي أحمد زكي في القيروان


قدمت الممثلة والشاعرة السورية رغدة أشعارها التي ألقتها في مهرجان ربيع الفنون الدولي بمدينة القيروان التونسية هدية لروح النجم المصري أحمد زكي الذي رحل في أواخر الشهر الماضي.
 
وقالت رغدة عند لقائها طلبة كلية الآداب بالقيروان لمناقشة فيلم "إستاكوزا" الذي تتقاسم بطولته مع أحمد زكي إن مجيئها إلى القيروان كان هربا من دائرة ذكرياتها مع الراحل، غير أنها لم تستطع التخلص من ذلك قائلة إنها مازالت تحلم به كل ليلة عدة مرات.
 
وبدا تأثر رغدة واضحا وهي تقرأ في مدرج الحصري الذي غص بالطلبة مقطعا من قصيدة "المشهد الأخير" المهداة لروح الراحل زكي قائلة:
 
آخر قطرة ماء عندي...
آخر منديل أبيض...
ماء زمزم فيه...
وبعض من وجهك الأسمر...
آخر قبعة قطنية...
فيها آخر حبة عرق...
وبقايا رائحتك.
 
وتابعت:
 
الأحد من مارس...
والوقت صباح...
الكل نيام... إلا أنا...
خارج أسوار المبنى...
والدنيا فراغ...
إلا من بعض البسطاء.
 
وواصلت رغدة وسط أفواج الطلبة والمثقفين الحديث عن ذكرياتها مع أحمد زكي الذي لون الدورة العاشرة بطابع مميز وجعل مذاقها مختلفا عن سائر الدورات السابقة، قائلة إن علاقتها مع زكي كانت علاقة فيها كثير من الود والتوتر وإنها تمتد لنحو 23 سنة رغم أنها لم تشاركه سوى أربعة أفلام فقط.
 
يذكر أن مهرجان ربيع الفنون الذي بدأ في 12 أبريل/ نيسان الجاري ويستمر حتى 28 من الشهر نفسه خصص يوما منه لروح الفنان الراحل، إضافة إلى ندوات فكرية وعروض موسيقية ومسرحية ومجالس شعرية نظمت بمشاركة شعراء من عدة دول عربية وأوروبية.
المصدر : رويترز