اليونسكو تختار مارسيل خليفة فنان سلام

مارسيل سيتسلم شهادة التقدير في السابع من يونيو/ حزيران
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) أنها تنوي تسمية الفنان اللبناني مارسيل خليفة "فنان اليونسكو للسلام" ضمن برنامجها لاختيار سفراء النوايا الحسنة لتكون المرة الأولى التي تمنح فيها اليونسكو هذا اللقب لعربي.
 
وقال مدير عام منظمة اليونسكو كويشيرو ماتسورا في رسالة وجهها إلى خليفة إن "المنظمة تقدر الالتزام الفعلي والكريم للفنان في الدفاع عن قيم السلام والحوار بين الشعوب منذ عدة سنوات لهذا فهي تمنحه هذا اللقب".
 
وسيتم تسليم مارسيل خليفة شهادة "فنان السلام" مساء السابع من يونيو/ حزيران المقبل خلال حفل يقام في مقر اليونسكو في العاصمة الفرنسية بحضور شخصيات رسمية وثقافية.
 
من ناحيته قال خليفة إن منحه اللقب أشعره بحرية كيانه الإنساني الحقيقي موضحا أن الموسيقى هي فعل حرية والثقافة فعل حرية والسلام كذلك فعل حرية, وأن منحه اللقب جاء ربما لأنه لا زال  يبحث عن إجابة على أسئلة بسيطة مثل العدالة والحرية والأخلاق الإنسانية والقيم المهدورة وإزالة الفوارق المادية الفاضحة بين الغني والفقير.
 
وأوضح خليفة أن المهمة الجديدة التي سيجعله اللقب يضطلع بها "هي البحث عن وسيلة لمساعدة الأطفال في المناطق النائية من ذوي الإمكانات الواعدة الخلاقة ليضيفوا إبداعا جديدا على الحياة من خلال الكشف عن تلك المواهب المقموعة".
 
وكانت موسيقى مارسيل خليفة قد عزفت من قبل عدة فرق أوركسترالية عالمية وصدر له نحو ثلاثين عملا من أغان وأعمال موسيقية من بينها "وعود من العاصفة" ثم "تصبحون على وطن" و"غنائية أحمد العربي" و"الجسر" و"تهاليل الشرق" ومن بين آخرها اسطوانة "مداعبة".
 
يشار إلى أن هناك مجموعة من كبار فناني العالم الذين منحوا هذا اللقب ومن بينهم مصمم الأزياء الفرنسي بيير كاردان والممثلة الإيطالية كلوديا كاردينالي ومغنية التانغو سوزانا رينالدي والأديب النيجيري وولي سوينكا ووزير الثقافة البرازيلي الفنان جيلبرتو جيل.
المصدر : الفرنسية