إنطلاق قناة عشتار الفضائية العراقية

أحمد الزاويتي-أربيل
في خضم ثورة الفضائيات العراقية بدأت قناة عشتار -التي تختص بالشأن الآشوري الكلداني السرياني في العراق- بثها مطلع الأسبوع من بلدة عين كاوة قرب أربيل بشمال البلاد.

وقال المدير العام لقناة عشتار جورج منصور -الذي ترك العراق منذ ثلاثين عاما ليعود من كندا مؤسسا هذا القناة- إن قناته تتميز بأنها مستقلة غير تابعة لحزب أو جهة معينة، وإن 30% من بث هذه القناة ستكون باللغة العربية ومثلها بالكردية، و40% ستكون باللغة السريانية التي يتكلم بها مسيحيو العراق.

وحول إمكانية وقوف القناة في وجه الضغوط الداخلية المتوقعة -سواء في كردستان العراق أو في مناطق العراق الأخرى- الرامية لجعلها تنحاز إلى جهة ما، قال منصور إنه في حال أي ضغوط لصرف القناة عن استقلاليتها سيغادر العراق لتبث قناته من الخارج.

وفي جولة للجزيرة نت في أروقة القناة بدت على غير الوضع الذي تعيشه بقية القنوات الفضائية الكردية في كردستان العراق من حيث الترتيب وتقسيم المهام ونوعية الأجهزة، مما يوضح الدعم المالي الكبير لهذه القناة الذي قال منصور إنه من تبرعات أشخاص مهتمين.

ثورة
ويشهد العراق الآن ثورة غير منتظمة في الفضائيات من شماله إلى جنوبه، حيث قارب عددها حتى الآن عشرين فضائية، والعدد مرشح للزيادة في ضوء استعدادات بعض الأحزاب العراقية لإطلاق فضائيات خاصة بها.

وكان الأمر فيما سبق منحصرا في فضائية واحدة تمثل الحكومة قبل الاحتلال الأميركي للبلد، أما حاليا فأغلب هذه الفضائيات تمثل أحزابا أو جهات معينة أو السلطة في بغداد أو أربيل.

وتحاول هذه الفضائيات التسابق في كسب الكادر الإعلامي العراقي الذي تشتت بعد إلغاء وزارة الإعلام العراقية بقرار من بول بريمر الحاكم الأميركي المدني للعراق بعد سقوط بغداد.
ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة