عـاجـل: الكرملين: العملية العسكرية التركية لا تتطابق تماما مع موقف روسيا المتعلق بسيادة سوريا ووحدة أراضيها

ندوة عن الأدب الليبي المترجم في فرنسا

اختتم مركز بحوث العالم العربى والآأسيوى بالتعاون مع قسم اللغة العربية بجامعة تولوز الفرنسية ندوته الخاصة حول الأدب الليبى المترجم إلى اللغة الفرنسية بتوصيات بالاهتمام بهذا الأدب الذي لم يحظ بحركة ترجمة كآداب الدول العربية الأخرى.

وقد حضر هذه الندوة أساتذة من جامعة قاريونس وإسبانيا والمغرب والجامعات الفرنسية بجانب العديد من الأدباء الليبيين منهم سالم العبار ومجموعته القصصية "اللعبة" والقاص أحمد يوسف عقيلة ومجموعته القصصية "الخيول البيض" والقاص عمر الككلى ومجموعته "صناعة محلية".

وقدم خلال الندوة الكثير من الأوراق البحثية حول الأدب الليبي بشكل عام والمجموعات القصصية المترجمة إلى اللغة الفرنسية بشكل خاص.

وقال رئيس مركز بحوث العالم العربي والآسيوي الدكتور إدغار فيبير إن الأدب الليبي لم يحظ بالاهتمام من حركة الترجمة كغيره من الآداب العربية الأخرى كالأدب المصري واللبناني والمغربي مما دفع المركز إلى تنظيم هذه الندوة.

وأشار إلى أن المركز بصدد إعداد موسوعة عن الأدباء الليبيين تمكن الأوروبيين من التعرف عليهم.

المصدر : الشرق الأوسط