مؤتمر عربي أثري يدعو للحفاظ على آثار القدس

شدد مؤتمر الأثريون العرب في ختام أعماله في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة على ضرورة الحفاظ على آثار القدس، مطالبا بتشكيل لجنة فنية من خبراء الآثار والترميم لمعاينة آثار المدينة المقدسة وأسوارها.
 
وأوضح المؤتمر في البيان الختامي الصادر بعد يومين من الاجتماعات أن أسوار القدس أصبحت آيلة للسقوط نتيجة إصابتها بعوامل التلف وتعمد إسرائيل منع أي تدخل لإنقاذها، إضافة إلى الحفريات الإسرائيلية تحتها بحثا عن أي آثار عبرية للبرهنة على أن القدس لهم تاريخيا.
 
وأكد المؤتمرون ضرورة جمع الوثائق المتعلقة بالمدينة وتسجيل جميع الأوقاف الإسلامية بها لحمايتها من عملية التهويد وتبديل الأسماء العربية بأسماء عبرية، كما أنه من بين التوصيات التي خرج بها المؤتمر أيضا الدعوة لتوحيد قوانين حماية الآثار في العالم العربي واعتبار تهمة تهريب الآثار بمثابة خيانة للوطن.
 
وطالب المؤتمر المجتمع الدولي والمنظمات العالمية بالمحافظة على التراث القومي في العالم العربي وحمايته بعد أن أصبح -بحسب البيان- ظاهرا للعيان تدمير المواقع الأثرية والمتاحف بصورة تؤكد أن الهدف من ذلك هو تفريغ الأمة العربية من مقدراتها الثقافية والتراثية مثلما يجري على أرض فلسطين والعراق.
المصدر : الفرنسية

المزيد من آثار
الأكثر قراءة