اليونسكو تدعو للسلام والتنوع في عيد تأسيسها الستين

جددت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الأربعاء دعوتها إلى السلام في العالم الذي يشكل رسالتها الأساسية كما دعت إلى احترام التنوع في العالم.

جاءت هذه الدعوة أثناء احتفال المنظمة بالعيد الستين لتأسيسها بحضور عدد من كبار السياسيين من دول عديدة بالعالم. وقد أنشأت اليونسكو في 16 من نوفمبر/تشرين الثاني 1945 بعد الحرب العالمية الثانية.

غير أن المدير العام للمنظمة كويشيرو ماتسورا أعرب عن أسفه لعدم تمكن اليونسكو من تحقيق هدف تأسيسها المتمثل في "بناء السلام في فكر الإنسان". وقال إن "عدد الرجال والنساء الذين قتلوا في مئات النزاعات العنيفة" خلال ستين عاما أكبر من عدد الذين قتلوا خلال الحرب العالمية 1939-1945.

وشهد احتفال المنظمة بعيدها الستين شخصيات سياسية منها الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشنكو ووزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي ورئيس البرلمان السنغالي باب ديوب ورئيس المؤتمر العام لليونسكو موسى بن جعفر.

الرئيس الأوكراني شدد في كلمة له بالمناسبة على أهمية التسامح الذي يعتبر القاسم المشترك بين "الثورة البرتقالية" في أوكرانيا وعمل اليونسكو الذي يشكل "الرد المناسب على التحديات والتهديدات الحالية".

وبدوره وجه وزير الخارجية الفرنسي نداء للإسراع بإبرام المعاهدة حول حماية التنوع الثقافي واصفا التصويت الكثيف على هذا النص في اليونسكو أخيرا بـ"الحدث البارز". وعارضت الولايات المتحدة بشدة هذا الاتفاق.

ويتخلل الاحتفالات مؤتمر يجمع نحو ستين مؤرخا وعالما ومفكرا من جميع أنحاء العالم في محاولة للتوصل إلى تحديد توجهات البحث والتعاون العلمي الدوليين على مدى السنوات الخمس القادمة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة