مشروع "مصر الخالدة" يفوز بجائزة عالمية

مكتبة الإسكندرية
حصل المشروع التوثيقي "مصر الخالدة" الذي يقوم على إنجازه مركز التوثيق الحضاري والطبيعي في مكتبة الإسكندرية على جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات، خلال اجتماع لجنة التحكيم في البحرين الشهر الماضي.
 
وكانت لجنة التحكيم اختارت 40 من بين 750 مشروعا من 168 دولة ترشحت لنيل الجائزة في المجالات الخمسة لها، وهي الحكومة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية والمشروع الإلكتروني في كل من العلوم والتعليم والخدمات الثقافية والصحة والألعاب الترفيهية.
 
ويعد المشروع المصري الفائز -كما تقول مديرة مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التي يتبعها المشروع- سجلا حيا لتاريخ مصر ويوثق كل ما يرتبط بالشخصيات والأماكن والمعتقدات والأديان والفنون.
 
كما يسرد الموقع التاريخ المصري باستخدام أحدث التقنيات بما في ذلك صور عالية الدقة وصور متحركة وبيئات تخيلية بالإضافة إلى الكاميرات عن البعد وتقديم نماذج ثلاثية الأبعاد، بما في ذلك بعض القطع الأثرية المصرية المهمة مثل القناع الذهبي للفرعون توت عنخ آمون وغيره من الفراعنة إلى جانب التاريخ المعاصر والحديث.
 
وسيجري تسليم الجوائز للفائزين في الاحتفالية العالمية التي ستقام في أول أيام القمة العالمية لمجتمع المعلومات في تونس في الفترة بين 16 و18 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بحضور عدد من رؤساء وممثلي الحكومات ورؤساء المنظمات الدولية وممثلي هيئات ومؤسسات مجتمع تكنولوجيا المعلومات.
المصدر : الألمانية