ألعاب وكتب الأطفال تستقطب اهتمام زائري معرض فرانكفورت

جناح للعب الأطفال بالمعرض (الجزيرة نت)

خالد شمت-فرانكفورت

مثل الإقبال الكثيف للزائرين على الجناح الجديد لمعرض لعب الأطفال وأجنحة دور النشر المتخصصة في كتب الأطفال داخل معرض فرانكفورت الدولي للكتاب هذا العام ظاهرة ملفتة وغير مسبوقة في تاريخ المعرض الذي اختتم فعاليات دورته الـ57 مساء الأحد الماضي.

وحمل الجناح الجديد لألعاب الأطفال اسم جناح الألعاب واللعب وأقيم للمرة الأولى هذا العام كثمرة لبرنامج التعاون المشترك والمشاركة المتبادلة بين معرض فرانكفورت الدولي للكتاب والمعرض الألماني الدولي للعب الأطفال في مدينة نورنبرغ.

وشاركت 343 شركة من كبرى شركات لعب الأطفال العالمية في هذا الجناح الجديد بتقديم مجموعات متنوعة من أحدث منتجاتها تراوحت بين الألعاب الاجتماعية وألعاب التسلية للمجموعات والأفراد والألعاب التعليمية وألعاب التكوين والتركيب والألعاب الخشبية وألعاب القماش والزينة والزخرفة.

وحرصت الشركات المشاركة في الجناح على تنويع وسائل عرض منتجاتها وابتداع وسائل جديدة لرفع معدلات توزيعها فابتكرت ألعابا جديدة تحمل أسماء الشخصيات الشهيرة في كتب وقصص وروايات الأطفال.

وخصص الجناح قاعة عرض خاصة لإطلاع الزائرين طوال الأيام الخمسة للمعرض على نماذج لجميع لعب الأطفال الموجودة حاليا في الأسواق العالمية ونماذج أخرى للألعاب التي سيتم طرحها في الأسواق خلال السنتين القادمتين.

كما أقيمت داخل جناح الألعاب واللعب ندوة حول الدور التربوي لألعاب الأطفال وحلقة نقاشية مشتركة بين أصحاب دور نشر كتب الأطفال ومسؤولي شركات اللعب حول وضع آلية مستقبلية لزيادة توزيع منتجاتهم وتسويقها بصورة مشتركة.

من جانب آخر حقق معرض فرانكفورت الدولي للكتاب هذا العام معدلا قياسيا بالنسبة لعدد دور نشر الألمانية والعالمية المشاركة في أنشطته، حيث وصل العدد إلى 7200 دار نشر منها 2000 دار نشر متخصصة في كتب الأطفال والناشئة ما حول المعرض إلي أكبر تجمع دولي سنوي للناشرين المتخصصين في مجال كتب الأطفال والناشئة.

وأقيم لدور النشر المشاركة في المعرض جناح خاص عرضت فيه أحدث إصداراتها من كتب الأطفال والناشئة ونظمت به برنامجا حافلا للاختصاصيين في كافة المجالات المتعلقة بهذه النوعية من الكتب.

وضمن فعاليات هذا البرنامج أقام المنتدى الألماني لكتب الأطفال والناشئة ندوتين داخل جناح كتب الأطفال شارك في الأولى مجموعة من مشاهير كُتاب ومؤلفي كتب الأطفال والناشئة الذين قدموا خلالها قراءات حرة من أبرز أعمالهم ووقعوا نسخا من هذه الأعمال لجمهور الزائرين.

ودارت الندوة الثانية حول مستقبل سوق كتب الأطفال والناشئة في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وشارك فيها عدد محدود للغاية من دور النشر العربية إضافة لممثلين لقناة الجزيرة الفضائية وقناة الجزيرة للأطفال.

ونظمت مؤسسة الوقف الألماني لتشجيع القراءة حلقتين نقاشيتين في جناح كتب الأطفال، الأولى تربوية عن دور الكاريكاتير والرسوم المتحركة في تحفيز الأطفال على القراءة وزيادة أهتمامهم بها والثانية حول تبسيط العلوم.

وفي إطار استضافة الثقافة الكورية كضيف شرف بمعرض فرانكفورت هذا العام شارك الجناح الكوري بالمعرض في الأنشطة الموجهة للأطفال، وأقام في ختام المعرض احتفالا للإعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة للمعلومات العامة حول كوريا حصل الفائزون فيها علي جوائز عبارة عن رحلة مجانية إلى كوريا الجنوبية والإقامة فيها لمدة أسبوع.

يشار إلي أن التراجع غير المتوقع لمشاركة دور النشر العربية في معرض فرانكفورت هذا العام أدى إلي تراجع المعروض من كتب الأطفال الصادرة باللغة العربية أو اللغتين الإنجليزية والألمانية، لكن دار نشر سفير المصرية المتخصصة في كتب الأطفال والناشئة كانت استثناء في هذا المجال حيث قدمت مجموعة كبيرة ومتنوعة من القصص والكتب الدينية بالعربية والإنجليزية والألمانية.




___________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة