مراسلون بلا حدود تشارك بلقاء تضامني مع المنار

Ibrahim Farhat (L) of Hezbollah welcomes 11 January 2005 the head of Paris-based press watchdog Reporters Without Borders (RSF), Robert Menard (R),
يقام اليوم الأربعاء في نقابة الصحافة ببيروت لقاء تضامني مع قناة المنار الناطقة باسم حزب الله اللبناني، إثر قرار المجلس الفرنسي الأعلى للإعلام المرئي والمسموع  الشهر الماضي منع بثها بتهمة معاداتها للسامية.
 
وقد وصل الأمين العام لـ "مراسلون بلا حدود" روبير مينار إلى بيروت للمشاركة في هذا اللقاء التضامني تلبية للدعوة، لتكون بذلك هي المنظمة الأجنبية الوحيدة التي وافقت على المشاركة.
 
وأوضح أمين المنظمة التي تدافع عن حرية الصحافة أن مراسلون بلا حدود استجابت لدعوة المنار رغم عاصفة الانتقادات التي أثارها موقفها ضد وقف بث القناة لدى الرأي العام الفرنسي الذي كان في معظمه مع المنع.
 
وأضاف "سأقول لمسؤولي المنار إنهم لا يستطيعون أن يتصوروا كم أن بعض تعابيرهم عن إسرائيل والصهيونية لا يمكن أن يفهمها العقل الأوروبي إلا على أنها معاداة للسامية".
 
وأوضح أنه في الوقت الذي جاء فيه للتضامن مع المنار باسم حرية الصحافة، فإنه يستنهض الصحفيين اللبنانيين والعرب للتضامن مع زميلتهم الفرنسية فلورانس أوبينا ومترجمها العراقي اللذين اختفيا بالعراق من أجل الإفراج عنهما.
 
يذكر أنه بعد منع فرنسا بث القناة، قامت الولايات المتحدة على الفور بإدراج المحطة على لائحة ما يسمى المنظمات الإرهابية مما أدى إلى قطع بثها على الفور.
المصدر : الفرنسية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة