مصر تضبط مخطوطات أثرية في طريقها للسعودية

ضبطت الجمارك المصرية مخطوطات أثرية وكتبا مطبوعة قديمة داخل خمسة طرود تم حجزها خلال شحنها على رحلة لطائرة تابعة لشركة مصر للطيران متجهة إلى السعودية.

وأوضح مصدر في سلطة الجمارك المصرية اليوم أن "مدير الجمارك بقرية البضائع شك في محتويات هذه الطرود فأمر بفتحها حيث عثر على هذه الكتب وقام إثرها باستدعاء خبراء للآثار لفحص هذه المخطوطات والكتب".

وتبين خلال الفحص أن إحدى هذه المخطوطات لا تحمل عنوانا يعود تاريخها إلى عام 851 هـ/1460م، ومخطوطة "شرح مقدمة قطر الندى" وتعود إلى عام 1823، و"وسيلة البرية إلى الفوائد الشنشورية" وتعود إلى عام 1808.

وتمت مصادرة هذه المخطوطات وإبلاغ المجلس الأعلى للآثار عنها وكذلك الجهة المعنية بشكل أساسي بهذه المخطوطات وهي دار الكتب والوثائق المصرية التي تملك أكبر مجموعة مخطوطات في العالم العربي. وستقوم السلطات الأمنية بمتابعة الجهة التي قامت بشحن هذه المخطوطات.

يذكر أن مخطوطات فقدت من مصر كان آخرها مخطوط للإمام الشافعي اختفى أو سرق قبل عامين وأثار نقاشا حادا وسط المثقفين المصريين. وقبل سبعة أعوام أشار مثقفون مصريون إلى فقد دار الكتب والوثائق المصرية عشرات المخطوطات التي لا يعرف أحد شيئا عن مصيرها.

المصدر : الفرنسية

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة