هاري بوتر يعرض بلندن وشرك يتصدر الإيرادات


تدفق المعجبون على وسط لندن لحضور العرض الأول في أوروبا لفيلم "هاري بوتر وسجين أزكابان" وهو الثالث في سلسلة أفلام "هاري بوتر" التي تدور حول مغامرات صبي في عالم السحر.

وجاهد أبطال الفيلم وهم الممثلون دانيال رادكليف الذي يجسد شخصية هاري وإيما واطسون وروبرت جرينت لرفع أصواتهم فوق الجلبة التي أحدثتها أصوات المعجبين الذين وصل الكثيرون منهم عند الفجر لضمان مكان بجانب البساط الأحمر الذي أعد للنجوم.

وكان العرض العالمي الأول لفيلم "هاري بوتر وسجين أزكابان" المأخوذ عن قصة للكاتبة البريطانية جيه.كيه.رولينغ قد قدم في مدينة نيويورك الأسبوع الماضي ولقي استحسان النقاد الذين وصفوه بأنه أعمق وأكثر إثارة من الفيلمين السابقين.

والفيلم الجديد من إخراج المكسيكي الفونسو كوارون وحظي بشكل عام باستحسان النقاد في بريطانيا. وسيبدأ عرضه للجمهور في الرابع من يونيو/ حزيران.

وأحدث مغامرة لهاري بوتر هي الثالثة ضمن سلسلة من سبعة أفلام من المزمع إنتاجها وتعتمد على كتب حققت أعلى مبيعات للمؤلفة رولينغ.

شرك يتصدر الإيرادات
وفي الولايات المتحدة تصدر فيلم الرسوم المتحركة "شرك 2" قائمة إيرادات الأفلام للأسبوع الثاني على التوالي. وجاء في المركز الثاني فيلم الإثارة والخيال العلمي "بعد غد"، في حين تراجع الفيلم الملحمي "حرب طروادة" إلى المركز الثالث.

حافظ فيلم الرسوم المتحركة "شرك 2" على صدارة قائمة إيرادات الأفلام في الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي، ولم يفلح فيلم الكوارث الجديد "بعد غد" في الإطاحة به.

وأظهرت تقديرات استوديوهات السينما أن "شرك" حقق مبيعات قدرها 71.3 مليون دولار لترتفع إيراداته الكلية إلى 237.8 مليون دولار بعد 12 يوما من العرض. وكان الفيلم قد تجاوز حد المائتي مليون دولار يوم الجمعة الماضي أي في اليوم العاشر من بدء عرضه.

وتدور أحداث الجزء الثاني من "شرك " في إطار يمزج بين الخيال والكوميديا والمغامرة. ويحكي الفيلم عن العملاق الأخضر شرك وعروسه الأميرة فيونا اللذين يعودان من رحلة شهر العسل فيجدان في انتظارهما دعوة من والدي العروس للاحتفاء بهما فينطلقان وهما غافلان عن المكائد التي تنتظرهما.

والأداء الصوتي لشخصية شرك يقوم به الممثل مايك مايرز بينما تؤدي الممثلة كاميرون دياز صوت شخصية الأميرة فيونا.

وجاء في المركز الثاني فيلم الإثارة والخيال العلمي "بعد غد" بمبيعات تذاكر قدرها 70 مليون دولار وهو رقم تجاوز توقعات شركة فوكس القرن العشرين المنتجة للفيلم الذي بلغت تكاليفه 125 مليون دولار. والفيلم بطولة دنيس كوايد وفيه تحول تغيرات مناخية شديدة نيويورك إلى مدينة خربة مجمدة مع بداية عصر جليدي جديد.

وتراجع الفيلم الملحمي "حرب طروادة" من المركز الثاني إلى المركز الثالث بمبيعات تذاكر قدرها 11.5 مليون دولار في أسبوعه الثالث ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 106.1 مليون دولار بعد 17 يوما في دور العرض.

و"حرب طروادة" بطولة النجم براد بيت ومن إخراج وولفجانجغ بيترسين وهو مأخوذ عن ملحمة "الإلياذة الشهيرة" لهوميروس.

وتدور أحداث الفيلم حول حصار الإغريق لمدينة طروادة بعد خطف الأمير باريس أمير طروادة للجميلة هيلين من زوجها ملك إسبارطة.

المصدر : وكالات

المزيد من سينما
الأكثر قراءة