عندما يكتب الجد بوش عن النبي محمد

الناشرون الأميركيون يقولون إن نسب الكاتب جورج بوش بالرئيس الأميركي غير واضح بعد (الفرنسية-أرشيف)
أوصى الأزهر الحكومة المصرية بمنع كتاب عن سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قالت صحف عربية إن أحد أجداد الرئيس الأميركي جورج بوش كتبه في القرن التاسع عشر.
 
وقال أحد مسؤولي الأزهر رافضا الكشف عن هويته إن الأمر يتعلق بالنسخة الإنجليزية لمؤلف "حياة محمد" الذي كتبه باحث أميركي اسمه جورج بوش, ونشر لأول مرة عام 1830 وأعيد طبعه قبل عامين في الولايات المتحدة.
 
ولم يوضح مسؤول الأزهر الأسباب التي دفعت إلى التوصية بمنع الكتاب, إلا أن صحفا عربية ومنها الحياة اللندنية وصحيفة نهضة مصر التي تصدر بالقاهرة انتقدت ما ورد بالترجمة العربية للكتاب, ونقلت مقاطع منه تتهم الإسلام بأنه انتشر بالقوة واضطهد المسيحيين.
 
وكانت صحيفة الحياة نسبت في عددها الصادر أمس الكتاب إلى من سمته "الجد الأعلى", ونقلت عن المترجم قوله إن الفكر الديني لعائلة بوش ظل متوارثا لزمن طويل, غير أن الناشرين الأميركيين يقولون إن الصلة غير واضحة بين بوش الرئيس وبوش الكاتب الذي لا يظهر اسمه في شجرة نسب العائلة الرئاسية.
 
ويعتبر جورج بوش (1796-1859) أحد المتخصصين البارزين في الإنجيل وأحد كبار المبشرين, وقد كان يدرس العبرية والأدب الشرقي في جامعة نيويورك.



المصدر : رويترز