توت عنخ آمون بجولة أميركية تدوم عامين

توت عنخ آمون قد يجلب مئات آلاف الزوار للمتاحف الأميركية (أرشيف)
تعود كنوز توت عنخ آمون  الذهبية مرة أخرى إلى الولايات المتحدة في جولة تدوم 27 شهرا في معارض يتوقع أن تجذب عددا كبيرا من الزوار.
 
ويعود معرض "توت عنخ آمون والعصر الذهبي للفراعنة" في يونيو/حزيران من العام القادم لأول مرة منذ أكثر من عقدين ليعرض روائع ثمينة دفنت مع هذا الفرعون الصغير الغامض.
 
ويفوق حجم المعروضات ضعف حجم المعرض السابق الذي جال العالم في السبعينيات ليدشن حقبة من العروض الضخمة بالمتاحف وسيتم تحصيل ما يصل إلى 30 دولارا عن كل تذكرة في معرض هذا العام وستمنح الشركات المؤازرة جزءا من الأرباح مما يفتح اتجاها جديدا للشراكة بين الشركات الخاصة والمتاحف والدول صاحبة الآثار.
 
وستقوم مؤسسات أميركية من القطاع الخاص بتمويل تكاليف شحن وتصميم وعرض وتسويق معرض توت عنخ أمون وستتقاسم الأرباح مع المتاحف المشتركة والمجلس الأعلى للآثار بمصر.
 
وستخصص حصة المجلس الأعلى للآثار لبناء متحف جديد كبير بالقاهرة والحفاظ على الآثار العتيقة الأخرى مثل الأهرامات وأبو الهول.
 
وحكم توت عنخ آمون مصر قبل ثلاثة آلاف عام منذ أن كان في الثامنة من عمره وحتى موته الغامض وهو بعد في سن المراهقة. واكتشف عالم الآثار البريطاني هاوارد كارتر مقبرة توت عنخ آمون المليئة بكنوز الذهب في وادي الملوك بالأقصر عام 1922.
 
ويتوقع المنظمون أن يصل عدد زوار المعرض الذي سيبيع التذاكر بأسعار لم يسبق لها مثيل من حيث ارتفاعها إلى ثلاثة ملايين زائر ويتراوح سعر التذكرة للشخص البالغ بين 15 و30 دولارا في أول محطة يتوقف بها المعرض وهي متحف الفنون في لوس أنجلوس.
المصدر : رويترز