سيرة كارادزيتش المطارد الأكثر مبيعا بمعرض كتاب صربي

كارادزيتش انتهى من كتابة سيرته الروائية في أغسطس/ آب الماضي
قال الناشر الصربي ميروسلاف توهول إن رواية زعيم صرب البوسنة المطارد بتهم ارتكاب جرائم حرب رادوفان كارادزيتش باتت من الكتب الأكثر مبيعا في معرض بلغراد الدولي للكتاب.

وأوضح توهول وهو وزير إعلام سابق أن كارادزيتش انتهى من كتابة رواية "مؤرخو الظلام الخارقون" في أغسطس/ آب الماضي ثم أرسلها للنشر عبر قنوات سرية.

والكتاب وهو سيرة روائية لكارادزيتش تدور أحداثها في سراييفو في الثمانينيات. وقد نفدت نسخ الكتاب الألف بأكملها, حيث بيعت النسخة الواحدة بسعر 1000 دينار (أي 17.20 دولارا) فيما يصل المعدل الشهري للأجور في صريبا إلى 255 دولارا.

وتدور أحداث الرواية في سجن سراييفو بين العامين 1992 و1995 خلال الحرب البوسنية, عندما كان كرادزيتش مسجونا بعد أن اتهمته الشركة التي كان يعمل فيها بالاختلاس.

وقد قاد كارادزيتش صرب البوسنة خلال الحرب حيث اتهمته محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة ومقرها لاهاي بارتكاب جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية.

ولا زال كارادزيتش مختبئا في جمهورية صرب البوسنة بعد فشل عدة محاولات لقوة حفظ السلام التابعة للناتو للقبض عليه, فيما تخصص الولايات المتحدة مبلغ خمسة ملايين دولار لمن يقدم معلومات ترشد إلى مخبئه.

كتابان آخران
ويقول توهول الذي رفض الإفصاح عن مكان اختباء كارادزيتش إن أولئك الذين يطاردون زعيم صرب البوسنة المتواري لن يتمكنوا من تحقيق غاياتهم, مضيفا أن كارادزيتش الذي كان قبل الحرب طبيبا نفسيا وشاعرا "موجود في مكان بعيد وآمن".

ويؤكد توهول أن ناشرين ألمانا وبريطانيين وروسا أبدوا اهتماما بترجمة الكتاب الذي يعتبرونه أهم ما كتبه كارادزيتش.

ومعلوم أن كارادزيتش كتب خلال فترة اختبائه كتابين آخرين على الأقل, بينهما ديوان شعر للفتيان عنوانه "يوجد أعاجيب, لا وجود للأعاجيب" ولم يحظ الكتابان بأي اهتمام من قبل النقاد.

ووجه فرع صربيا للجنة هلسنكي المدافعة عن حقوق الإنسان انتقادات للسلطات المحافظة في صربيا التي تسمح بالترويج لكتاب كارادزيتش بدلا من التحرك لإلقاء القبض على المشتبه بارتكابهم جرائم حرب وتسلميهم إلى محكمة لاهاي.



المصدر : أسوشيتد برس