أفريقيا تكافح الفقر والإيدز بالغناء

تطلق عدة بلدان أفريقية اليوم حملة تعبئة لمكافحة الفقر والإيدز من خلال أغنية جماعية يؤديها نحو 20 من كبار الأسماء في عالم الموسيقى الأفريقية.
 
ويشارك في هذه الأغنية الفنانان السنغاليان إسماعيل لو ويوسو ندور والمالي ساليف كييتا والجزائري الشاب مامي والكونغولي كوفي أولوميدي والإثيوبي محمود أحمد.
 
وتهدف هذه الأغنية التي تأتي بمبادرة من برنامج الأمم المتحدة للتنمية وتحمل عنوان "نحن التام التام" إلى تجنيد كل مكونات المجتمعات الأفريقية لدحر الفقر ومرض الإيدز.
 
وتدعو كلمات الأغنية خصوصا إلى أن لا يكون الشعب الأفريقي بعد الآن "ضحية البؤس والفقر وأن يتحمل الكل مسؤولياته لمقاومة الإيدز".
 
وتندرج الأغنية في إطار مبادرة بعنوان "أفريقيا 2015" التي أطلقها البرنامج الأممي للتنمية من أجل التوصل إلى تحقيق "أهداف الألفية للتنمية" التي حددتها الأمم المتحدة عام 2000.
 
ومن أهداف هذه المبادرة "خفض الفقر والجوع بمعدل النصف وضمان تعليم ابتدائي للجميع وجعل الإيدز وأمراض أخرى تتراجع" بحلول عام 2015.
 
ويشارك في مبادرة "أفريقيا 2015" فضلا عن المغنين والموسيقيين كتاب ومثقفون بينهم الكاتبة الجنوب أفريقية نادين غوردمر ومخرجون وممثلون ورياضيون أيضا.
المصدر : الفرنسية