الممثل البريطاني جودي لو يهاجم صحف التابلويد

هاجم الممثل البريطاني جودي لو صحف التابلويد اليوم وقال إن محرريها يجب أن يدركوا أن القصص الصحفية المختلقة يمكن أن تسبب الأذى.

ويقول الممثل المولود بلندن والذي تألق في فيلم "السيد الموهوب ريبلي" وأسند إليه مؤخرا دور رئيسي له في فيلم "ألفي" إن العيش في بلد صغير كبريطانيا يجعله يشعر أنه مراقب.

ودعا لو مصوري البابا ريتزي أن يمنحوه وصديقته شنا ميلر فسحة ويكفوا عن ملاحقتهما.

وقال في مقابلة متلفزة مع هيئة الإذاعة البريطانية "إن الناس في الشارع متسامحون للغاية, في ذات الوقت هناك رقابة لصيقة من قبل صحافة التابلويد وهي مصدر إزعاج"، مضيفا أن الملاحقة الدائمة والحصار الذي يفرضه المصورون "هو نوع من العنف الجسدي".

ومعلوم أن لو وميلر تعارفا أثناء تصوير فيلم "ألفي" وانتقلت العلاقة بين الاثنين من داخل الإستديوهات إلى خارجها, مع العلم أن ميلر نفت الأسبوع الجاري تقارير صحفية تفيد أنها عقدت خطوبتها على لو.

وقال لو إن قراءة قصة خطوبته في الصحف سببت له الإرباك، وأوضح "أن لا شيء مثير للإزعاج أكثر من أن تكون شاعرا بالسعادة وأنت قريب منها ثم تتلقى عددا لا يحصى من المكالمات من الأسرة والأصدقاء لتهنئتك على العمل الرائع الذي يتوجب عليك نفيه".

وأضاف لو "أعتقد أنه من المخزي ألا يقر المحررون بمسؤوليتهم"، مضيفا أن ذلك "تعبير عن عدم الاكتراث والبذاءة".

المصدر : رويترز