عـاجـل: رويترز عن سفير إيران في لندن: إطلاق سراح الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو بعد استكمال الإجراءات القانونية

مصر تستعيد آثارا مسروقة من بريطانيا

لا تزال الآثار المصرية تمثل ثروة تاريخية قيمة، وعملية سرقتها مستمرة (رويترز)
أعلن مصدر أمني مصري الخميس أن بريطانيا سلمت مصر 619 قطعة آثار فرعونية نادرة كانت قد سرقت قبل حوالي أربع سنوات من المتحف الوطني المصري.
 
وقال النائب العام ماهر عبد الواحد في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن قضاة مصريين تسلموا تلك القطع التي تحوي نحو 485 قطعة أصلية نادرة.
 
وأوضح عبد الواحد أن القطع تم تهريبها إلى سويسرا ثم نقلت إلى بريطانيا بعدها قامت السلطات البريطانية بحجزها.
 
وتم التحفظ على القطع المستعادة في مكتب النائب العام لتقديمها للقضاء كدليل على تورط مسؤولين متنفذين في البلاد وخاصة في كل من إدارة الجمارك وإدارة الحيازة في الهيئة العامة للآثار المصرية.
 
ووجهت النيابة للمسؤولين المتورطين تهمة تهريب الآثار من مصر بحجة أنها مقلدة.
 
وكانت السلطات السويسرية قد سلمت مصر العام الماضي حوالي 200 قطعة أثرية ثمينة.
 
من جهتها هددت الهيئة العامة للآثار المصرية بوقف التعاون مع المؤسسات والمتاحف الأجنبية التي تشتري أي قطعة مسروقة.
 
يذكر أن السلطات المصرية كانت قد ألقت القبض على شبكة من المهربين تضم 15 مصريا ولبنانيا واحدا ولا تزال عملية البحث جارية للقبض على حوالي 12 آخرين منهم سويسريان وألمانيان وكندي واحد إضافة إلى كيني.
 
وتتهم السلطات هذه الشبكة بتهريب قطع أثرية قيمة تعود للتاريخ الفرعوني والإسلامي إلى كل من سويسرا وفرنسا.
المصدر : الفرنسية