أكاديميون خليجيون يناقشون توسيع الإصلاحات


افتتح في العاصمة البحرينية المنامة اليوم منتدى خليجي يستمر يومين خصص لمناقشة توسيع الإصلاحات في دول المجلس. ويشارك في منتدى التنمية أكاديميون وباحثون ومسؤولون سابقون من دول مجلس التعاون الخليجي العربية.

وبدأ المنتدى –وهو اللقاء الخامس والعشرون- اليوم بمناقشة ورقة عمل تحت عنوان "السلطة في الخليج العربي" للباحث محمد عبيد غباش من دولة الإمارات العربية المتحدة.

واختار منظمو هذا المنتدى موضوع "الإصلاح الجذري.. رؤية من الداخل" محورا للمناقشات التي تتناول موضوعات مرتبطة بالإصلاح مثل: إصلاح الخلل الإنتاجي، ومعالجة الخلل الأمني في مجلس التعاون، والديمقراطية وحقوق الإنسان وتنمية المجتمع المدني، ومتطلبات تحقيق إصلاح جذري من الداخل.

وجاء في ورقة عمل مقدمة من منسق هذا اللقاء الأكاديمي القطري علي خليفة الكواري أن أجندة التنمية تمثل اليوم مخرجا وطنيا من مسار الضياع الذي تدفع إليه مجتمعات المنطقة دفعا.

وتأسس منتدى التنمية عام 1979 في الكويت من قبل مجموعة من الأكاديميين الخليجيين. وبالرغم من أن المنتدى لا يحظى باعتراف أي من الدول الخليجية الست, فقد ظل يعقد لقاءات سنوية على شكل ورش عمل ومنتديات في الكويت والبحرين والإمارات فقط لكن نشاطه تعثر في التسعينات.

وأنعشت الإصلاحات التي بدأت في البحرين قبل عامين آمال القائمين على المنتدى. وتتولى الأكاديمية الكويتية موضي الحمود أمانة المنتدى العامة حاليا, حيث عقدت ثلاثة من لقاءاته السنوية في البحرين عام 2002 و2003 والعام الجاري.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة