ندوة بالقاهرة تهدف إلى وضع رؤية ثقافية فلسطينية

يستضيف المجلس الأعلى للثقافة بمصر وبدعم من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في القاهرة الخميس القادم ندوة تحت عنوان "المشروع الثقافي الفلسطيني وإستراتيجيته المستقبلية".

ويعقد الندوة المجلس الأعلى للتربية والثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية بهدف الوصول إلى وضع رؤية محددة للعمل الثقافي الفلسطيني وصياغة خطة للمشروع المستقبلي للثقافة الفلسطينية لتحديد دورها ومهامها في عملية التحرر الوطني والتنمية الشاملة وإعادة بناء ما دمره الاحتلال الإسرائيلي

وتناقش الندوة التي تفتتح بمسرح الهناجر بدار الأوبرا المصرية على مدى ثلاثة أيام تجربة العمل الثقافي الفلسطيني في الداخل والخارج في المرحلة السابقة وملامح خطة المستقبل من خلال عدد من المحاور من بينها (الثقافة ومعركة الدفاع عن الهوية)
و(حماية الممتلكات الثقافية الفلسطينية ورعايتها وتطويرها)
و(الثقافة والديمقراطية) و(الثقافة ومناهج التعليم) و(الثقافة الفلسطينية والتكامل الثقافي العربي).

ويشارك في الندوة التي سيصدر عنها بيان القاهرة حول الثقافة الفلسطينية عدد من المفكرين والأدباء والفنانين الفلسطينيين، ومن بينهم المستشار الثقافي للسفارة الفلسطينية في القاهرة غازي فخري وأحمد صدقي الدجاني والمدير العام لدائرة الآثار حمدان طه والمسؤول عن الممتلكات الثقافية نظمي الجعبة والكاتب عبد الله الحوراني والناقد فيصل دراج ورئيس بيت الشعر الفلسطيني المتوكل طه.

أما من المثقفين العرب فسيشارك المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (أليكسو) المنجي أبو سنينة ونائب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) أحمد الصياد والكاتب اللبناني إلياس خوري والناقد الأردني خالد الكركي والتونسي حاتم بن عثمان.

المصدر : رويترز