النرويج تهدي مكتبة الإسكندرية قاعدة بيانات حرية التعبير

مكتبة الإسكندرية (أرشيف)

حمل مؤتمر عقدته مكتبة الإسكندرية أمس عنوان "منارة حرية التعبير" -في إشارة إلى مدينة الإسكندرية- دعا فيه مسؤولون ومثقفون إلى ضرورة دراسة القضايا المتعلقة بالحرية والاعتراف بحق العقل الإنساني في التعبير كبداية لتحقيق الذات والتواصل مع الآخر.

وقالت وزيرة الثقافة النرويجية فالغيرد سفارستاد هوغلند إن ممارسة حقوق الكتابة والتعبير أحد أشكال تجليات حضارة الإنسان، مشيرة إلى وجود ثلاثة مبادئ مهمة تفسر مفهوم حرية التعبير وهي الحرية والاستقلال والديمقراطية.

وأهدت الوزيرة النرويجية مكتبة الإسكندرية "قاعدة بيانات حرية التعبير" في افتتاح المؤتمر الذي حضره مدير المكتبة إسماعيل سراج الدين.

وقالت الوزيرة إن هذه القاعدة "ستجعل من المكتبة منارة للتفكير المتحرر من أي قيود كما تساعد على إثراء الفكر الإنساني بجميع اللغات"، مشيرة إلى استمرار المتابعة والتعديل والتمويل لتعمل بكفاءة حتى عام 2005.

وقال سراج الدين إن المكتبة مؤسسة تدعم الحوار والتفاهم الإنساني وليست مكانا للقراءة والمعرفة فحسب, مضيفا أن "محاولات بعض المجتمعات الحد من حرية التعبير تمثل صراعا أبديا استمر منذ بدء المجتمعات الإنسانية"، وضرب أمثلة بالكتب المصادرة ومنها رواية "وليمة لأعشاب البحر" للروائي السوري حيدر حيدر.

واستعرض الشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي بدوره في افتتاح المؤتمر ضحايا مصادرة حرية التعبير من الشعراء، داعيا إلى أهمية أن يكون الشاعر حرا ليكون مبدعا.

المصدر : رويترز