مثقفو مصر المتضامنون مع العراق يتعرضون لقمع جديد

undefined

هاجمت قوات الأمن المصرية عددا من الكتاب والروائيين والشعراء والصحفيين ومن العاملين بالإذاعة والتلفزيون خلال الندوة الأسبوعية التي أقامها الكاتب الروائي وطبيب الأسنان المعروف علاء الأسواني صاحب رواية "عمارة يعقوبيان" على مقهى "الندوة الثقافية" وسط القاهرة بعد أن انهالت عليهم بالهري قرب ميدان التحرير، كما تم إيقاف عضوية الكاتب والسياسي حمدين صباحي بمجلس الشعب من قبل قوات الأمن.

وقد أصيب عدد من أدباء ورواد المقهى بجروح قرروا على إثرها تحريك دعوى قضائية ضد وزير الداخلية حبيب العادلي.

وأكد مسؤول للجزيرة نت أن قوات الأمن تمشط المنتديات والمقاهي التي يرتادها المثقفون يوميا للقبض على أكبر عدد منهم دون إبداء أسباب أو توجيه تهم محددة, وذلك بعد محاولة المثقفين المصريين القيام بنشاطات ثقافية تشمل أمسيات وندوات فكرية تضامنا مع الشعب العراقي ومنددة بالغزو الأميركي.

يذكر أن مقهى "الندوة الثقافية" كانت محط أنظار مباحث أمن الدولة منذ عهد السادات حيث التقطت عددا كبيرا من كتاب مصر ومبدعيها أثناء ارتيادهم لها وأودعتهم السجون.

المصدر : الجزيرة