وفاة أسطورة الكوميديا الإيطالية ألبرتو سوردي

توفي الممثل الإيطالي ألبرتو سوردي الثلاثاء الماضي في منزله بروما عن عمر يناهز 82 سنة متأثرا بإصابته بالتهاب شعبي بعد صراع دام ستة أشهر مع مرض السرطان.

وظهر أسطورة الكوميديا الإيطالية في نحو 150 فيلما طيلة 60 عاما من العمل بالتمثيل بدأها بالأداء الصوتي لأدوار أوليفر هاردي، إذ برع سوردي ذو الوجه المألوف والمحبوب لدى أجيال من الإيطاليين في لعب دور الرجل العادي حين يقع في ظروف غير عادية حيث كان يعتصر كل لحظة ليخرج منها كل قطرة من كوميديا أو تراجيكوميديا أو عبثية.

وربما كان أشهر أدواره خارج إيطاليا دوره عام 1965 في فيلم كوميديا المغامرات "هؤلاء الرجال العظام وآلاتهم الطائرة". أما داخل بلاده فقد اشتهر بالكثير من الأدوار بل إن اسمه يسبق اسم مارشيللو ماستروياني في إعلانات الأفلام.

وخلال عمله بالتمثيل شهد سوردي العصر الذهبي للسينما الإيطالية وعمل مع عظام الفنانين. ووصفت صوفيا لورين موته بأنه أحد أسوأ الأيام في حياتها. وقالت إن سوردي "كان صديقا عظيما جدا وكان من أعظم نجوم الكوميديا لدينا، وقد خلف لدينا إحساسا بالوحدة والحنين لأزمنة مضت".

ويندر أن يخلو مطعم من مطاعم العاصمة الإيطالية روما من صورة للممثل الشهير ووجهه محشو بالإسباكتي في فيلمه الشهير عام 1954 "أميركي في روما"، ولم يعرف عن الحياة العاطفية للممثل الراحل سوى القليل ولكنه لم يتزوج أبدا.

المصدر : رويترز

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة