نجيب محفوظ في العناية المركزة للمرة الثانية خلال شهر

خضع الكاتب المصري نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1988 للعناية المركزة للمرّة الثانية في غضون شهر واحد. وقد نقل الروائي الشهير إلى وحدة الإنعاش بمستشفى أكاديمية الشرطة في حي العجوزة بمدينة القاهرة أمس الأربعاء طبقا لما ذكره رايموند ستوك كاتب سيرة نجيب محفوظ وصديقه المقرب. لكنه ذكر أن المستشفى لم تدل بأية تفاصيل أخرى.

وكان محفوظ (91 عاما) قد أدخل إلى المستشفى آخر مرة الشهر الماضي إثر إصابته بزكام حاد والتهاب، وسمح له الأطباء بعد تحسن صحته بالعودة إلى منزله.

يذكر أن الكاتب نجيب محفوظ نشر أكثر من 50 رواية ومجموعات قصصية قصيرة بالإضافة إلى مسرحيات وأعمدة صحفية ومقالات، كما ترجمت أعماله إلى 25 لغة عالمية.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من أدب ولغة
الأكثر قراءة