رمسفيلد يفوز بجائزة الرطانة غير المفهومة

وزير الدفاع الأميركي


فاز وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بجدارة بجائزة الرطانة غير المفهومة والتي تمنحها جهة تسمى "حملة اللغة الواضحة" البريطانية، وذلك عن تصريح بشأن البحث عن أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق.

وحصل رمسفيلد المشهور بتعبيراته العنيفة على الجائزة لما صدر عنه من تعبير وصف بأنه أكثر التصريحات إثارة للحيرة بين تصريحات الشخصيات العامة.

وفي ذلك التصريح قال رمسفيلد بمؤتمر صحفي "التقارير التي تقول إن شيئا ما لم يحدث هي في الغالب محل اهتمامي لأنه -كما نعرف- هناك أشياء من المعروف أنها معروفة.. هناك أشياء نحن نعرف أننا نعرفها".

وأضاف "ونعرف أيضا أن هناك أشياء من المعروف أنها غير معروفة بمعنى أننا نعرف أن ثمة أشياء لا نعرفها.. لكن هناك أيضا أشياء لا نعرف أنها غير معروفة وهي الأشياء التي لا نعرف أننا لا نعرفها".

وقال جون ليستر المتحدث باسم الحملة التي تهدف إلى توصيل المعلومات العامة في لغة إنجليزية واضحة ومباشرة "نعتقد أننا نعرف ما يعنيه.. لكننا لا نعرف ما إذا كنا نعرف بالفعل".

وكان رمسفيلد أدلى بتصريحاته تلك أثناء إفادة صحفية في فبراير/ شباط 2002 لكنه لم يرشح للجائزة إلا هذا العام. وانتزع جائزة الرطانة غير المفهومة من مواطنه الممثل الذي أصبح حاكم كاليفورنيا مؤخرا أرنولد شوارزنيجر. وكانت العبارة التي رشح بسببها شوارزنيجر للجائزة هي قوله "أعتقد أن زواج الشواذ أمر يجب أن يكون بين الرجل والمرأة".

ومن الحاصلين على الجائزة فيما سبق الممثلة الأميركية إليسيا سيلفرستون ووزير الخزانة البريطاني جوردون براون. وكان الممثل الأميركي ريتشارد جير قد فاز بجائزة العام الماضي.

المصدر : رويترز