مدرسة الروك يتصدر قائمة الأفلام بأميركا الشمالية

أظهرت تقديرات إستوديوهات السينما الصادرة أمس الأحد أن الفيلم الكوميدي الاستعراضي الجديد "مدرسة الروك" تصدر قائمة إيرادات الأفلام في أميركا الشمالية بمبيعات تذاكر قدرها 20.2 مليون دولار منذ بدء عرضه يوم الخميس الماضي.

وتدور أحداث الفيلم عن مدرس مهووس بالموسيقى يجسده الممثل جاك بليك يكون فرقة موسيقية من تلاميذه لخوض غمار مسابقة كبرى على أمل الفوز بجائزتها الضخمة والتغلب على مشاكله المالية.

وجاء في المركز الثاني فيلم الإثارة الجديد "سباق مع الزمن" من بطولة الممثل دنزيل واشنطن وحقق إيرادات قدرها 17 مليون دولار.

ويحكي الفيلم عن ضابط شرطة ببلدة صغيرة يحظى فيها باحترام الجميع، لكن فجأة يتبدل الحال عندما تقع جريمة مزدوجة وتحوم حوله الشبهات فيدخل في سباق مع الزمن ومع زملائه من أجل تبرئة ساحته.

وتراجع من القمة إلى المركز الثالث فيلم المغامرات "المهمة" من بطولة المصارع السابق دواين جونسون بمبيعات تذاكر قدرها 9.8 ملايين دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول صائد مكافآت يكلفه أحد الأثرياء بالسفر إلى غابات الأمازون في البرازيل لاستعادة ابنه المغامر، لكن مهمته تنقلب رأسا على عقب عندما يخبره الابن بوجود كنوز ذهبية كامنة في أعماق بلدة هناك فيتحالف الاثنان وينطلقان صوبها.

وتقهقر من المركز الثاني إلى الرابع الفيلم الرومانسي "تحت شمس توسكانا" بإيرادات قدرها 7.9 ملايين دولار لترتفع إيراداته الكلية إلى 21 مليونا.

ويحكي الفيلم قصة كاتبة أميركية تصاب بالاكتئاب بعد انهيار حياتها الزوجية فتتوجه إلى منطقة توسكانا الإيطالية في رحلة للاستجمام، وهناك تأخذ حياتها منحى جديدا عندما تقع في حب شخص من أهل المنطقة.

المصدر : رويترز