أطفال منتصف الليل.. على مسرح بلندن

سلمان رشدي بجانب عارضة الأزياء بادما لاكشمي

يرفع الستار عن العرض الأول لرواية سلمان رشدي "أطفال منتصف الليل" أمس الأربعاء وتؤديها فرقة شكسبير الملكية.

وقال رشدي بعد تحويل ملحمته الحاصلة على جائزة "بوكر" البريطانية المرموقة عام 1981 إلى مسرحية تعرض في مسرح باربيكان بلندن، "إنها سعادة غامرة.. أعظم تجربة في حياتي الإبداعية ويشجعني هذا على أن أكتب المزيد من المسرحيات".

وحظي رشدي بشهرة عام 1989 عندما خرجت فتوى من إيران بإهدار دمه بعد نشر روايته "آيات شيطانية" التي اتهم فيها بالإساءة إلى الرسول محمد -عليه الصلاة والسلام-.

وكان رشدي قد كتب لهيئة الإذاعة البريطانية سيناريو مدته خمس ساعات كمعالجة تلفزيونية للرواية وهي من كلاسيكيات القرن العشرين، ولكن الهند وبنغلاديش سحبتا موافقتهما على السماح بتصويرها خوفا من ردود الأفعال بعد الفتوى الإيرانية.

وظل المشروع متوقفا إلى أن اتصلت فرقة شكسبير الملكية برشدي الذي يقيم الآن في نيويورك. وقد وضع رشدي والمخرج تيم سابل والكاتب المسرحي سايمون ريد المعالجة المسرحية للنص الذي يدور حول حياة بطل الرواية سليم سيناي وهو أحد أبناء منتصف الليل الذين ولدوا لحظة استقلال الهند يوم 15 أغسطس/ آب 1947.

المصدر : رويترز