الممثلة وينونا رايدر تواجه اتهامات بالسرقة


وجه الادعاء العام في لوس أنجلوس أمس أربع اتهامات جنائية للممثلة الأميركية وينونا رايدر بعد اعتقالها بسبب سرقتها لمعروضات من السلع تصل قيمتها إلى خمسة آلاف دولار من متجر في بيفرلي هيلز قبل أسبوعين من احتفالات أعياد الميلاد.

وقال مكتب المدعي العام في بيان إن عريضة الدعوى الجنائية تتهم رايدر بالسرقة والسطو التجاري وتخريب الممتلكات وحيازة مادة لا يتم الحصول عليها إلا بتصريح من طبيب.

ومن المقرر استدعاء رايدر البالغة من العمر 30 عاما والتي أفرج عنها بكفالة قدرها 20 ألف دولار للمثول أمام المحكمة العليا في بيفرلي هيلز يوم الثامن من فبراير/شباط الجاري.

وقالت المتحدثة باسم مكتب مدعي المنطقة إن رايدر ستواجه إذا أدينت بجميع الاتهامات الموجهة إليها حكما بالسجن لمدة تراوح بين ثلاثة وثمانية أعوام في سجن الولاية. لكن محامي نجمة السينما أصر على أن اعتقال رايدر كان نتيجة لسوء فهم، كما أصدرت مديرة دعاية رايدر بيانا مقتضبا جاء فيه أن الاتهامات مبالغ فيها وأبدت رغبتها بتوضيح ما جرى.

ويوجه الاتهام للممثلة بمحاولة سرقة سلع تراوح قيمتها بين أربعة وخمسة آلاف دولار من متجر في بيفرلي هيلز وهو أحد أكثر الأحياء التجارية ارتفاعا في الأسعار.

وقالت الشرطة في مؤتمر صحفي عقب اعتقال رايدر بيوم واحد إن اعتقال الممثلة يوم 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي جاء بعد أن شاهدها العاملون وتم رصدها على شاشة فيديو بالمتجر وهي تمزق بطاقات الأمن من على الملابس والحقائب ومستلزمات الشعر قبل أن تضعها في حقيبة كبيرة تحتوي على ملابس اشترتها في وقت سابق، كما تتهم الممثلة بحيازة علبة أقراص لعقار مسكن زعم أنها كانت تحملها دون وصفة طبية.

المصدر : رويترز

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة