معرض تشكيلي بالقاهرة يرسم معاناة الشعب العراقي

رافع الناصري
يقام في قصر الفنون بالقاهرة معرض للفن التشكيلي العراقي تقدم فيه 115 لوحة تعبر عن واقع العراق في ظل الحصار المفروض عليه منذ أغسطس/آب 1990، ويشتمل على بعض أعمال الفنانة العراقية الراحلة ليلي العطار التي قتلت بسقوط صاروخ أميركي على بيتها عام 1993 وجاء المعرض إهداء إلى روحها.

وقال عضو مجلس الشعب المصري وعضو لجنة الدفاع عن الشعب العراقي حمدين صباحي في حفل الافتتاح يوم السبت إن "إقامة المعرض تأتي في إطار نشاطات لجنة الدفاع عن الشعب العراقي ومواجهة المخططات الأميركية التي تستهدفه".

كما أوضح الفنان التشكيلي المصري حازم المستكاوي أن المعرض يمثل عددا من الفنانين العراقيين الكبار الذين عايشوا مراحل تطور الفن التشكيلي العراقي ودوره في تشكيل ملامح الفن التشكيلي العربي عموما.

من جهته أكد وزير الثقافة المصري فاروق حسني على خصوصية التجربة الإبداعية العراقية المتميزة ودور بعض الأسماء والرموز التي عبرت عن جزء أصيل في التجربة الفنية العربية.

يشارك في هذا المعرض الفنانون، رافع الناصري وشاكر حسن السعيد وسعدي الكعبي وضياء العزاوي وعلي الجابري وعلي طالب، إضافة إلى علاء حسن بشير وسالم الدباغ ونوري الراوي.

ويشهد المعرض الذي يستمر حتى 25 يناير/كانون الثاني ندوة ثقافية موازية اعتبارا من الأحد بعنوان "دور الفن والثقافة في إطار الأخطار المحيطة بالمنطقة العربية" يشارك فيها عدد من التشكيليين المصريين والعراقيين إضافة إلى أمسية موسيقية لثلاثي بيت العود المكون من نهاد السيد وحازم شاهين وشيرين تهامي.

المصدر : الفرنسية