اختتام المهرجان الخليجي الثامن للألعاب والفنون الشعبية

اختتمت مساء أمس السبت بالدوحة فعاليات برنامج المهرجان الثامن للفنون والألعاب الشعبية لشباب مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي على خشبة مسرح التربية.

وشهد الافتتاح كلمة لرئيس اللجنة المنظمة للمهرجان مدير إدارة الشباب باللجنة الأولمبية بدولة قطر, أكد فيها ضرورة هذه الألعاب كنتاج لتراث الأجداد. ثم تلتها كلمة الوفود ألقاها أحد أعضاء الوفد البحريني.

وكانت أولى هذه الفعاليات أوبريت "يا هلا" من تلحين الفنان عبد اللطيف خضر المشرف الموسيقي باللجنة الأولمبية. ثم تواصلت الفعاليات من كل دولة حسب الترتيب الأبجدي, حيث بدأت دولة الإمارات بتقديم عرض فني بحري تلتها البحرين بنفس العرض ثم الفرقة السعودية فسلطنة عمان والكويت. وكان اختتام اليوم الأول بالفرقة القطرية للألعاب الشعبية.

وفي اليوم الثاني استمرت العروض على مسرح حديقة البدع في الهواء الطلق من الساعة الرابعة وحتى التاسعة مساء, حيث قدمت كل الوفود فقرة من 5 إلى 10 دقائق حضرها جمع غفير من المهتمين بهذه الألعاب والفنون الشعبية الخليجية. واستمرت فعاليات المهرجان على المنوال نفسه يومي الخميس والجمعة.

وفي تصريح للجزيرة نت, أعلن رئيس العلاقات العامة بالمهرجان حمد الرميحي أنه سيتم مساء اليوم الأحد بفندق ماريوت تكريم الوفود, في حفل عشاء رسمي يحضره بعض المسؤولين الخليجيين وتسلم فيه جوائز وهدايا للوفود المشاركة.

وأضاف الرميحي أن هذه المهرجانات تبعث الروح في التراث الجميل الذي تركه الجيل القديم, وهو محاولة لإيجاد قاعدة كبيرة من الممارسين لهذه الفنون لضمان استمرارها في المستقبل.
يذكر أن هذا المهرجان ينفذ كل سنتين في دولة تقررها اللجنة الثقافية المعاونة لوزراء الشباب والرياضة بدول المجلس.

المصدر : الجزيرة