مخرج فيلم الأميركي الهادئ يشكر الشعب الفيتنامي

لقطة من فيلم كنا جنودا
عاد مخرج فيلم "الأميركي الهادئ" (Quite American) إلى فيتنام ليقدم لها الشكر حيث صور فيها فيلمه, قائلا إن من المفارقة أن يحصل الفيلم الذي كاد أن يلغى على جائزة الأوسكار لبطله مايكل كيم.

ولم يعرض الفيلم إلا الشهر الماضي رغم مرور عام تقريبا على الانتهاء منه خشية أن يؤثر في مشاعر الأميركيين بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 أو يكون سببا في نفورهم من فيلم يستعرض هجمات ويتناول التدخل الأميركي في الهند الصينية في الخمسينيات.

وقال المخرج الأسترالي فيليب نويس إن تدخلات من جانب رئيس شركة ميراماكس للإنتاج السينمائي نويس وكين لدى هارفي وينشتاين أسفرت عن السماح بعرض الفيلم في بعض المدن الأميركية قبيل التنافس على الأوسكار. ويعتبر كين من أبرز المرشحين للأوسكار عن دوره كصحفي في الفيلم. وأضاف أنها ستكون مفارقة رائعة أن يحصل فيلم لم يعرض تقريبا على الجائزة لبطله.

ولم يكن المخرج الشخص الوحيد الذي يحتفل بالفيلم, فقد عرضت فيتنام الشيوعية الفيلم وأشادت به لأنه يرسم صورة دقيقة لبدايات التدخل الأميركي في الهند الصينية. وصورت لقطات من الفيلم المأخوذ عن رواية لغراهام غرين صدرت عام 1955 في العاصمة هانوي ومدن فيتنامية أخرى.

ويقوم كين بدور صحفي بريطاني يدخن الأفيون ويقوم بريندان فريزر بدور ضابط المخابرات المركزية الأميركية الذي ينقل السلاح للقوات المناهضة للشيوعية التي تفجر سيارة وتصيب عددا من المارة الأبرياء. ويقع ضابط المخابرات في حب عشيقة الصحفي وسط خلفية تصور انهيار الحكم الاستعماري الفرنسي وتزايد التدخل الأميركي في منطقة ينظر إليها بوصفها خط المواجهة مع الشيوعية.

وحصل الفيلم الذي بلغت كلفته 25 مليون دولار على جائزة أحسن مخرج من المجلس القومي الأميركي لنقاد السينما. وسيحضر نويس وفريزر (34 عاما) والممثلة الفيتنامية الجديدة دو هاي ين (20 عاما) حفل الافتتاح في فيتنام يوم غد.

يشار إلى أن سماح هانوي بعرض الفيلم على نطاق واسع يتناقض مع أسلوب تعامل فيتنام مع أفلام أميركية سابقة حيث أدانت تصوير حرب فيتنام في فيلم "كنا جنودا" (We Were Soldiers) لميل جيبسون وخاصة دور الممثل الفيتنامي دون دونغ الذي وصف بالخيانة.

ويعتبر فيلم "الأميركي الهادئ" أول فيلم أميركي يصور في فيتنام وتشتري شركة محلية حقوق توزيعه. وهو الأول الذي توضع عليه ترجمة باللغة الفيتنامية. فعادة ما تتم دبلجة الأفلام الأجنبية التي تعرض في فيتنام.

المصدر : رويترز