واشنطن تتابع بقلق حلقات فارس بلا جواد

محمد صبحي
أعلن مسؤولان في وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن لم تجد في الحلقات التي بثت ما يثير حفيظتها في المسلسل التلفزيوني المصري فارس بلا جواد، لكنها ستراقب عن كثب الحلقات القادمة للتأكد من عدم تضمنه أي فقرة معادية لليهود.

وقال المسؤولان اللذان طلبا عدم الكشف عن اسميهما إن الولايات المتحدة ما زالت متحفظة بعد عرض الحلقات الأولى من هذا المسلسل، وستثير المسألة مجددا لدى السلطات المصرية في حال الضرورة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر قد كرر أمس الخميس دعوة مصر لتحمل مسؤولياتها وعدم بث أي برامج تثير ما سماها بالكراهية والحقد.

وقال باوتشر "نطلب من مسؤولي المحطات التي تبث مثل هذه البرامج التصرف بطريقة لا تؤدي إلى تأجيج التوترات والتحريض على الكراهية", مشيرا إلى أن ذلك يعد أحد المهام الرئيسية لهؤلاء المسؤولين.

وكانت الولايات المتحدة طلبت مؤخرا من مصر وحكومات عربية أخرى ألا تذيع محطات التلفزيون الحكومية المسلسل الذي يتولى بطولته النجم المصري محمد صبحي, بحجة أنه يضفي مصداقية لبروتوكولات حكماء صهيون التي تعتبرها مزيفة.

يشار إلى أنه توجد روايات عدة حول "بروتوكولات حكماء صهيون"، والشائع أن الاستخبارات الروسية كشفت عام 1870 عن كتاب يدون مؤامرات أحبار اليهود للسيطرة على العالم. لكن الأوساط اليهودية تنفي ذلك بشدة, وتتهم أجهزة أمن القيصر إسكندر الثاني بكتابته بهدف شحذ العواطف ضدهم وسط تصاعد موجة اللاسامية في روسيا وقتذاك.

المصدر : الفرنسية